Posted by: fatehisrael | ديسمبر 15, 2007

ملف خاص بالشهيد محمد رداد

  

 استشهاد الطالب محمد رداد أحد أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص مسلحين من فتح وعائلته تحمل رئيس الجامعة والأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة..

 

 

أعلنت مصادر طبية فلسطينية الجمعة 27-7-2007، رسمياً عن وفاة الطالب محمد عبد الرحيم رداد (21عاما)، أحد نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية، متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص عناصر الأجهزة الأمنية في الجامعة منتصف الأسبوع.

وأكدت مصادر طبية وأطباء أشرفوا على عملية علاج الطالب رداد أن عملية إطلاق النار تمت عليه من مسافة تقدر بأقل من نصف متر، وأن الرصاصة اخترقت رأسه من الجهة الجانبية واستقرت في الجهة الأمامية فوق جبينه مباشرة،.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الرصاصة أحدثت تهتكاً في جمجمته، أصيب على إثرها بحالة غيبوبة تامة إلى أن تم الإعلان عن وفاته رسميا في مستشفى رفيديا بنابلس.

من جانبها، اتهمت الكتلة الإسلامية احد مسلحي حركة الشبيبة الطلابية التابعة لحركة فتح، بإعدام أحد أبنائها بصورة متعمدة، علماً أن الطالب محمد رداد يدرس في كلية الشريعة في سنته الثالثة ويحفظ القرآن الكريم كاملاً.

إعدام أمام الجميع

وحملت عائلة رداد إدارة جامعة النجاح الوطنية المسؤولية الكاملة عن دام ابنها، مشيرة إلى أن نجلهم محمد تعرض لعملية إعدام ميدانية أمام إدارة الجامعة التي لم تمنع المسلحين من اقتحام الجامعة ولم تعمل على حماية طلبتها، وما زالت تحاول التنصل من مسؤوليتها.

كما حمّلت العائلة الأجهزة الأمنية المسؤولية عن إصابة ابنهم وللمسلح الذي أطلق الذي أطلق الرصاصة على رأسه بصورة متعمدة، مشيرة إلى أن محمد الذي يدرس في كلية الشريعة كان يقوم بواجبه في الدفاع عن اخواته الطالبات قبل أن يقدم عدد من المسلحين على اختطافه والاعتداء عليه بالضرب المبرح وإطلاق أحد المسلحين رصاصة من مسدسه على رأسه أمام مرأى عدد كبير من الطلبة والموظفين بالجامعة.

وطالبت عائلة رداد رئيس الجامعة ورئيس السلطة والحكومة، بالكشف عن المجرم الجاني الذي قتل ابنهم بدم بارد، وطالبوا الفصائل الفلسطينية التدخل حتى يتحمل كل مسؤولياته، وأضافت: ” حتى يتحمل كل مسؤولياته ونأخذ حقنا بمحاسبة الفاعلين والمجرم الفاعل تحديداً”.

يشار إلى أن الأحداث بدأت في جامعة النجاح حسب الكتلة الإسلامية عقب تهجم أفراد حركة الشبيبة التابعة لفتح على اعتصام نظمته الكتلة احتجاجاً على اعتقال قوات الاحتلال لثلاثة من قادتها، حيث أدت الأحداث بالإضافة إلى استشهاد محمد إلى إصابة ثلاثين طالباً معظمهم من أنصار الكتلة الإسلامية واعتقال وفصل آخرين من الجامعة.

لن يذهب دمك هدرا يا محمد

ولن ننساك يا معتصم النجاح

وحسبنا الله ونعم الوكيل

——————————————-

القرأن بصوت… تلاوة جميلة
الشهيد محمد رداد بإذن الله تعالى

الذي أعدمته حثالات فتح في جامعة النجاح
على أيدي ميليشيات عباس

  


 

قتلوك يا رداد..مهداة إلى روح الشهيد الحافظ لكتاب الله “محمد ردّاد” والذي استشهد بتاريخ 27/7/2007 على يد أشباه الرجال من شُذاذ الآفاق..غدراً وحقدا

للهِ دَرُّكَ قــد سـَـمَـوتَ مـجاهِــدا! والـقـلـبُ خَـفَّـاقٌ بـنـــورِ رَجَـــاءِ
للهِ ذاك الــوجـــهُ فــي قَــسَــمَــاتِـه! نـــورُ الـكـتــابِ وحـكمةُ الـعلمــاءِ
ردَّادُ يــا جُــرحــا تـلألأَ فـي السَّمَـا يــســمــو بـــوجــهٍ بـاســمٍ وضَّــاءِ
أنـت المُحَمَّــدُ بـالكــتــاب تـرفَّعَــت فيك الـفـضـائــلُ تـرتـوي بـــوفــاءِ
هل يُنتَسى الـصـوتُ الرَّخيـمُ مُرِتِّلا يَــرْوِي الـقـلــوبَ بآيةِ الإســراءِ؟؟
هل تُنْتسى العزماتُ في كبـدِ الدُّجى عــنــدَ الـقـيـامِ تَـبَـتَّــلاً بـــدُعــاءِ؟؟
هل تُنتَسى الروحُ الجميلـةُ إن حكت أشفتْ نفــوسـا بعدَ طولِ عَنَــاءِ؟؟!
أوْ هَلْ سَينسَى الصـبـحُ بسمـةَ وردةٍ لَـهَـجَـتْ بـذكـرِ الله في الظلمــاءِ؟؟
قــتــلـوك يـــا ردَّادُ حــقــدا إنّـــهــم شـــرُ الــبـريَّــة هـم أســاسُ الــدَّاءِ
ما راق لــلأقـــزامِ رؤيــةُ وجـهِـكـم فـيــه الـكـتـابُ يُـشِـعُّ نــورَ سَـنــاءِ
ما راق للـشُّــذَّاذِ أن تَـحمِـي الحِمـى وتـــذودَ عـــن أخَـــواتِــنــا بِـفِــداءِ
هـم لا يـريـدوا أن يـَـروْك مُجاهــدا فـيـك الـشّـهـامَـة شـيـمـةُ العظمــاءِ
أولــم يـروا أنّ الأسـود زئــيـرهــا تنــبي بأنّ فــداءهــا ابــن فــداءً
فــالحــق فــيــك محـمّـــد بـتـوارث ينبــي عـلــو مقـــامكـــم آبــــاءِ
والصـبـر ديدنكــم ووصمة عزكـــم قد فاز من سامــى عــى البلــواءً
حتى أتَــوْكَ مــدجَّـجِـيـنَ بـحقـدِهــم مـثــلَ الـغـرابِ مُـسَـوَّدَ الأحــشــاءِ
لله درّك إذ تـُــتَــمْــتِــمُ عــــنــدَهـــا وتـصـيـح “فــزتُ بجنةِ الشّهــداءِ”
لله درّك إذ تُـــــوَحِّـــــدُ خَــــالــقـــاً ربــــاهُ لا إلاك أنـــتَ رجــــائــــي
ربـــاهُ إنــي أرتــجــيــك بـمـهـجتي أنــتَ الـولـيُّ لـصـرخـةِ الضّعفــاءِ
ربـــاهُ خـــذ منـي لترضــى، إنـنـي أرجــو الـجـنـانَ ومَهرُهـا بدمائــي
ثــمَّ الصلاةُ على الحبيبِ المصطفى تَـمْـتِـمْ بهــا.. واسعـدْ لطيـبِ لـقــاءِ


Responses

  1. الله يرحمه و يدخله الفردوس الاعلى
    اللهم عذب اليهود و اعوانهم الخونة في الدنيا و الاخرة


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: