Posted by: fatehisrael | مارس 29, 2008

وثيقة: الهباش (مفتى الشياطين والذى أشتراه الخائن دحلان بأمواله و سارق أموال اليتامى) متسلّق يحب المال والشهرة وظف نفسه لخدمة المشروع “الصهيوأمريكي”

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة أن المدعو محمود الهباش مسئول الشئون الاجتماعية في إقطاعية فياض “شاكر الحيران” عمل على تجنيد عناصر من المرتزقة من أجل تنفيذ مخطط دايتون المتمثل بالقضاء على حركة حماس وإسقاطها عن الحكم.

وتفصح الوثيقة التي حصلت شبكة فلسطين الآن عليها والتي هي عبارة عن رسالة وجهها محمود الهباش إلى محمد دحلان، يطلب فيها لقاءه من اجل الحصول على الدعم المالي من أجل تجهيز 200 عنصر من المحافظة الوسطى بقطاع غزة، يقول أنهم مدربون تدريبا عسكريا ليكونوا في خدمة مشروع فتح، مع العلم أن مشروع فتح كان آنذاك هو القضاء على حركة حماس، ومحاربتها.

 

ومن المعروف أن المدعو محمود الهباش شخص متسلّق ومتملّق يحب المال والشهرة، فبعد أن طرد من الحركة الإسلامية على خلفية تجاوزات مالية، لجأ إلى الحزب الوطني، الذي شكله خضر محجز وفي أول انتخابات للحزب بعد سنة من تشكيله انقلب على محجز، ليفوز برئاسة الحزب العتيد لينعم بالمخصصات المالية التي تمنح من السلطة، ليتنعم فيها على حساب غيره، ومن ذلك الوقت أصبح الهباش أحد أزلام دحلان.

 

يذكر أن الهباش تم ضبطه هاربا بعد 14/6 عند معبر بيت حانون “ايرز” وشفع له بعض القيادات الحمساوية وحصل على الأمان، وذلك بعد أن كان يصدر فتاوى (دينية) تحرض على قتل أبناء حماس باسم مستعار ” شاكر الحيران”.

 

وبعد ضبطه قبيل وصوله إلى معبر بيت حانون عاد إلى بيته في النصيرات، ولكنه عاد ونسق مع الاحتلال مرة أخرى عن طريق معبر صوفا بدون إثبات شخصيته، لان جوازه وبطاقة هويته كانت محجوزة مع الإخوة الذين ضبطوه، الأمر الذي يدلل على انه يحظى برعاية الاحتلال.

 

وها هو الآن يحصل على مراده وأصبح مسئولا في إقطاعية فياض الصهيوأمريكية، والتي لا تزال تحارب المقاومة بكافة أشكالها.

 

ويعد الهباش أحد المشاركين في قطع أرزاق الموظفين بقطع رواتبهم ويفتخر بذلك، وكذلك في حربه على المقاومة الفلسطينة وحربه على أبناء شعبه، لكن الله تعالى لهم بالمرصاد فبعد هذه التصرفات كُشف مؤخرا أن الهباش مصاب بسرطان القولون فضلا عن البهاق لمن تأمل في وجهه – “وما ربك بظلام للعبيد”.

لمشاهدة الوثيقة اضغط هنا

المصدر 


Responses

  1. شخصية قذرة لا تمت للاسلام والشعب الفلسطيني بصلة وهو لا يمثل الا نفسه وقلة من المنتفعين الخونة وهو يددعي الاسلام ويدعو للمجاهدين ويدعو لنصرة الاسلام ولكنه خبيث مثل رائحته طيبة وطعمه مر لا حول ولا قوة الا بالله

  2. حسبي الله ونعم الوكيل
    عليك يا هباش أيها العميل
    يقول الله تعالى:(ولا تحسبن الله غافلا عما يفعل الظالمون) صدق الله العظيم

  3. سوف يأتي اليوم الذي به يندم أمثالهم على أفعالهم و النصر للمجاهدين


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: