Posted by: fatehisrael | ديسمبر 17, 2007

الشهيد أنيس السلعوس على ايدي الغدر والخيانه ومرتزقة فتح

 الشهيد أنيس السلعوس على ايدي الغدر والخيانه ومرتزقة فتح

  

  

  

 

قصيدة الرثاء

ضربوك من بعد العشاء رصاصةً ليتَ الرصاصَ برأسهـم يتكلـم ُ
الغدرُ كان سبيلهـم وطريقهـم والغـدر قبّحـهُ الإلـه الأعظـمُ

يا ويحهم جعلوا العداوة مذهبـاً بـدل السـلام وقلبهـم يتجهـمُ
إنّي لأدعو الله في غسَق الدجـى ألا يـدومَ كيانُـهـم ويُـهـدمُ
هدموا السلام وقطّعوا أوصالـه ليتَ الإلـهَ دماءَهـم لا يرحـمُ
حرقوا فؤادي يا إلهـي فانتقـم أنت العزيـزُ وأنـت ربٌ مبـرمُ
ولدي عليك مـن الإلـه تحيـة تزهـو بهـا والله خيـر مُنعـمُ
واللهُ جـل ّ جلالـه أعطـاكُـمُ حوضاً يسّـر قلوبكـم فتنعمـوا
إنُ الرسـول نحبـهُ ويحبـكـم إنّ الرسول له المقـام الأعظـمُ
إني لأدعو الله في غسَق الدجـى ليـت السمـاء عليهـمُ تتهـدّمُ
وتعـودُ عاديـة بليـلٍ مُظـلـم فوق الرؤوس وليلُهـم يتجهـمُ
إنّي وإن طـالَ الزمـانُ فإننـي لا أنسَ قولك يا أنيـسُ تحلّمـوا
أتت الشهادة يـا أنيـسُ إليكـم إنّ الشهيـد بروضـهِ يتبـسـمُ
من جنة الرحمن شاهد منظـراًًً الحور فيـه عرائـسٌ تترسـمُ
لا تعجبوا فجميعها في عرسـه مُختالـة وبصوتهـا تتـرنـم ُ
تزهو بأثواب السعـادة والهنـا أجسادها بلـورٌ صـافٍ ناعـمُ

 

وعلى لسان حـور العيـن:
كم كنّا في شوقٍ إليك فزرتنا يا فرحة اللقيا يُعطرها الـدّمُ

وعلى لسان والـد الشهيـد:
يا لوعتي فالدار غاب أنيسُها إنّ الأنيسَ نشيدُهـا المترنّـمُ
نابُلسَ لا تبكي شهيداً نائمـاً إنّ الأنيـس بنومـه يتنعّـمُ
من فرّق الأحبابَ يُقطعُ رأسُهُ عن جسمه والليلُ داجٍ مُظلـمُ
أعداءُ أقصى يا مخازي شعبنا الغـدرُ كـان إليكـمُ يتكلـمُ
إنْ لم أُطقْ تشتيـت شملكُـمُ أكن لا خيرَ فيَّ ولا الحياة ألزمُ

 

 

حسبنا الله ونعم الوكيل


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: