Posted by: fatehisrael | ديسمبر 24, 2007

التنسيق الأمنى من قبل أجهزة عباس التى من وضائفها حماية أمن أسرائيل تسلم التحقيقات كاملة إلى مخابرات الصهاينة وتناوب على أعتقال عناصر حماس من قبل الصهاينة وأذنابهم !!!!!


أسرى من حماس: محاضر التحقيقات في الأجهزة الأمنية الفلسطينية نقلت إلى مكاتب التحقيق لدى الاحتلال.. ألفت حداد قال عناصر في حركة حماس أسرى لدى قوات الاحتلال أن جميع محاضر التحقيقات والأقوال التي سبق ان أدلوا بها خلال اعتقالهم لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية نقلت إلى مكاتب التحقيق لدى الاحتلال.


وقالت حركة حماس في بيان لها :”المعلومات الأمنية المتوفرة لدينا أن هناك تنسيقا أمنيا عالي المستوى على صعيد التحقيقات والمعلومات المتبادلة بين قوات الاحتلال وأجهزة أمن السلطة, بما يقتضي نقل المعلومات التي تجمعها الأخيرة إلى رجال الأمن الاحتلال”.وأضافت ” الذين يقومون بدورهم -رجال أمن الاحتلال- بتحليل الأقوال واعتقال أبناء حماس الذين يدلون بها بمجرد إخلاء سبيلهم من قبل أجهزة السلطة وهذا ما يفسر الاعتقالات الانتقائية من قبل قوات الاحتلال لعناصر معينة من أبناء حماس فور خروجهم من سجون السلطة حيث يرتكز التحقيق معهم في سجون الاحتلال على إفاداتهم لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية”.وقالت الحركة إن “التنسيق الأمني على كل المستويات هو مسمى خادع لإخفاء التفاصيل الخيانية وهو عمالة مكشوفة تمارسها الأجهزة الأمنية الفلسطينية خدمة للاحتلال ومساعدة له في ضرب المقاومة، موضحة أن ذلك الأسلوب القذر ناتج عن الاتفاقيات الأمنية التي حولت أجهزة الأمن الفلسطينية إلى مجرد حراس للاحتلال يسهرون على سلامته وأمنه”.

وحملت الحركة الأجهزة الأمنية والمحققين فيها المسئولية الكاملة عن عناصر الحركة وأبنائها الذين يتم اعتقالهم لدى الاحتلال بعد إطلاق سراحهم من سجونها.

ودعت حركة حماس عناصرها اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر في أقوالهم التي يدلون بها لدى الأجهزة الأمنية, معتبرة أن عليهم التعامل في الجانب المعلوماتي مع محققي السلطة كما يتعاملون مع العصافير في سجون الاحتلال فلا فرق في حرمة منح المعلومات إلى المحتل وحرمة نقلها إلى الذي يتعامل معه ويقدمها له على طبق من ذهب

 

القوى الامنية الفلسطينية تعمل في مناطق خاضعة للامن الاسرائيلي في الضفة الغربية
رام الله (الضفة الغربية) (ا ف ب) – اعلن مسؤول امني فلسطيني عودة التنسيق الامني بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في الضفة الغربية بما يسمح للامن الفلسطيني بتنفيذ مهام امنية في مناطق تخضع للسيطرة الامنية الاسرائيلية الكاملة بموجب اتفاق اوسلو.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس “منذ اسابيع عدة قامت الاجهزة الامنية الفلسطينية بمهام امنية عدة في عدد من قرى الضفة الغربية المصنفة حسب اتفاق اوسلو بانها مناطق +ب و ج+”.

وحسب اتفاقات اوسلو التي وقعت في ايلول/سبتمبر 1995 بين منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل صنفت معظم القرى المحيطة بالمدن الرئيسية في الضفة الغربية على انها مناطق “ب” تخضع اداريا للسلطة الفلسطينية وامنيا للامن الاسرائيلي.

بينما صنفت مناطق اخرى على انها تندرج في الفئة “أ” اي تحت اشراف فلسطيني اداري وسياسي ومناطق “ج” تخضع للسيطرة الاسرائيلية الكاملة.

ومنذ عملية “السور الواقي” التي نفذتها اسرائيل في نيسان/ابريل 2002 واستهداف الناشطين الفلسطينيين في المدن الفلسطينية انهارت تلك الاتفاقات وسيطرت القوات الاسرائيلية مجددا على المناطق كافة بما فيها مناطق “أ“.


Responses

  1. اولا مش شكرا اللكم على المعلومة لانها معلومة خاطئه متلكم وبعدين هاد الحكي والصور مفيش منو
    وبالنسبه للصوره انا مستعد جيبلي اي صورة لشخص وبسويلك انو جالس مع بوش وفي الكنيست الاسرائيلي
    وبتبينش انها كزبة متل الصورة الي حاطينها وبعدي مشان تكون عارف عنا في الضفه فش حماس كلهم خمسين واحد وتسعة واربعين منهم بسجون السلطة من بعد الي سووه بغزة


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: