Posted by: fatehisrael | ديسمبر 27, 2007

عاجل .. مرة اخرى يتكشف كذب وتزوير ما يسمي كتائب الاقصى. وسرقتها لعمليات القسام

صفعة جديدة تضاف لسجل الصفعات المدوية التي تلقتها كتائب القبظة و

الدجل والكذب والبطولات الوهمية منذ انتفاضة الأقصى.

بالصور الدامغة !!!

فى تاريخ7/1/2005 اقدمت مجموعة مجاهدة تابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام بعملية نوعية فى بين مفترقى تفوح ومجيديم باطلاق النار من سيارة باتجاه اربعة جنود من لواج جفعاتى فاردت احدهم قتيلا على الفور واصابت الاخرين احدهما باصابات خطرة ليلقى حتفه بعد تسعة اشهر نتيجة تلك الاصابة الخطرة واصابتين بشكل متوسط وطفيف ويستطيع احد الجنود الجرحى الوصول لاقرب موقع عسكرى طالبا الاسعاف والنجدة وتتمكن المجموعة المجاهدة من الانسحاب الى بلدة جماعين قضاء قلقيلية وحرق السيارة المستخدمة فى العملية ولاسباب لا يعرفها الا المنفذين لم يتم تبنى العملية حينها لتدخل كتائب شهداء الاقصى فرع سرقة عمليات المجاهدين لتعلن تبنى العملية عبر بياناتها الرسمية واليوم وبعد مرور ثلاث سنوات على العملية تعتقل المخابرات الاسرائيلية مجموعة من كتائب القسام من مدينة جبل النار بنابلس ليعترف افراد المجموعة على عدة عمليات اهمها عملية قتل الجنود فى7/1/2005 والتى تبنتها فتح انذاك وكذلك عملية اطلاق النار فى ارئيل قبل حوالى الشهرين والتى تبنتها ايضا كتائب شهداء الاقصى فرع سرقة عمليات المجاهدين .
وياتى اعتقال افراد الخلية الخمسة ليفضح كذب اؤلئك المنافقين ممن يسرقون جهد الغير وينسبون لانفسهم عمليات نفذتها الايدى الطاهرة المجاهدة ..
http://news.walla.co.il/?w=/9/1213921
هنا فى الرابط خبرا عن اعتقال الخلية القسامية فرج الله كربهم..
http://www.nrg.co.il/online/1/ART/850/383.html
وهنا فى الرابط خبر العملية فى نفس يوم وقوعها ..وطبعا تبنى كتائب الاقصى العملية ..http://www.nrg.co.il/online/1/ART/996/139.html
وهنا خبر مقتل الجندى الثانى بعد تسعة اشهر من المعاناة بغرفة الانعاش..
http://www.nrg.co.il/images/archive/408×153/236/883.jpg
وهنا فى الصورة مكان العملية كما يظهر فى الخارطة..
http://www.nrg.co.il/images/archive/gallery/237/019.jpg
وهنا صورة الجندى الاول الذى قتل فى العملية..
http://www.nrg.co.il/images/archive/gallery/377/380.jpgبسم الله الرحمن الرحيمبلاغ عسكري(قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين)

صدق الله العظيم

اتكالا منا على الله وايمانا بواجب الجهاد المقدس وتاكيدا على الاستمرار بنهج الجهاد والمقاومة طريقا وخيارا وحيدا لدحر الاحتلال عن ارضنا .

قامت مجموعة من وحدة الشهيد القائد نايف ابو شرخ بعد عصر اليوم بمهاجمة سيارة للمحتلين الصهاينة بالاسلحة الرشاشة كانت تسير على مفترق مستوطنة مغداليم بالقرب من مدينة نابلس مما ادى الى قتل وجرح جميع من فيها.

تاتي هذه العملية في ذكرى الانطلاقة لتؤكد تمسكنا بالثوابت التي تمسك بها قائدنا الرمز ياسر عرفات وهي امانة في اعناقنا.

وقسما يا شعبنا سننتقم ونثأر لدماء الشهداء الأبرار وقسما سيكون هناك المزيد من العمليات الإستشهادية حتى دحر الاحتلال عن أرضنا وسيكون ردنا على مجازر شارون وحكومته النازية قاسيا.

هذا هو ردنا على الاحتلال القذر والاغتيالات الجبانة التي قام بها بحق المجاهدين.

وكتائب شهداء الأقصى إذا قالت فعلت وإذا وعدت أوفت
وهنا طبعا بيان كتائب سرقة عمليات المجاهدين ..
وهنا الرابط من موقع الكتائب ..
http://www.kataebaqsa.org/arabic/mod…anat&start=40#

وفى النهاية ندعوا الله ان يكون مع اؤلئك الجنود المجاهدين اللذين يعملون بصمت وان يفك الله اسرهم ويحسن خلاصهم انه على كل شىء قدير..

ولاؤلئك الكاذبين من ابطال سرقة وتبنى عمليات الغير نقول ان الله يمهل ولا يهمل وكذبكم حباله قصيرة وقصيرة جدا والخافى ادهى واعظم..

اتذكرون فى العام 2005 تلك العملية التى اعلنت عنها كتائب الاقصى وتبنت اطلاق النار على اربعة جنود اصيب حينها احدهم بجراح خطرة وقتل جندى اخر واصيباثنين اخرين بجراح طفيفة ..

الان وبعد ما يقارب ثلاث سنوات يتم كشف لغز تلك العملية التى تبين انها لابطال القسام من بلد جبل النار بنابلس ..

هذه صورة الجندى الثانى الذى قضى بعد تسعة شهور من العملية قضاها بين اروقة العناية المكثفة نتيجة اصابته الخطرة واسمه סגם מנשה אריאל בודה ارائيل بوده ..

والجندى الثانى الذى قتل فورا فى العملية هو الجندى ..

يوسى عطيه وهذه صورته ..

مكان الحادث..

בודה, עטיה ושני החיילים הנוספים, ארבעתם בוגרי המכינה הצבאית מעלה אפרים, נפגעו לאחר שחמושים מגדודי חללי אל-אקצה של הפת”ח פתחו באש מהמארב לעבר כלי הרכב שבו נסעו. הארבעה היו בדרך ל”שבת מחזור” בישיבה.
هنا تبنى كتائب شهداء الاقصى للعملية فى يوم تنفيذها..
http://www.nrg.co.il/online/1/ART/996/139.html
وهنا الرابط ..
العملية كانت فى 8/1/2005 يا ريت احد الاخوة يبحث عن بيان كتائب الاقصى فى نفس التاريخ..8/1/2005

Six-Man Hamas Gang Admits Killing Two Soldiers

(IsraelNN.com) The Shabak (General Security Service) and the IDF arrested six Arabs from a Shechem-based Hamas terror gang who have admitted killing two IDF soldiers near Migdalim nearly three years ago. The six also admitted carrying out a shooting attack on Israelis at Ariel Junction in October 2007, in which a soldier and civilian were injured.

The attack at Migdalim occurred on January 7th 2005. The terrorists, who were disguised as IDF soldiers, flagged down an Israeli car and then opened fire on its occupants, hitting all four of them. The four were IDF soldiers and graduates of the Migdalim IDF pre-military yeshiva were heading back to the school for a weekend Sabbath reunion of graduates. The driver, Staff Sgt. Yosef Atia, was pronounced dead shortly thereafter and an IDF officer, 2nd Lt. Ariel Boda, was severely wounded and died of his wounds several months later.

In the more recent attack, on October 24 2007, the terrorists opened fire on Israelis at a bus station at Ariel Junction, inflicting moderate-to-serious wounds on a soldier. They drove away and fired at passing cars, wounding one person lightly.

كان الله في عون الأسرى الستة وخزى من كذب وتبنى عملهم المجاهد …

الخبر يتحدث عن أن القوات الصهيونية والشاباك إعتقلت قبل ستة أسابيع مجموعة مكونة من 6 أشخاص يتبعون لحماس ومن خلال التحقيق تبين أنهم خلف العملية التي جرت قبل ثلاث سنوات وتحديداً بتاريخ 7-1-2005 (حسب الخبر) والتي أدت إلى مقتل جنديين صهيونيين أحدهما بعد تنفيذ العملية بعدة أشهر نتيجة جراحه البالغة وإصابة آخرين … والخبر يتحدث عن أن نفس المجموعة كانت وراء العملية التي جرت على مفترق آرييل بتاريخ 24-10-2007 والتي قامت كذلك مجموعات البشائر من كتائب الأقصى بتبنيها زوراً وبهتاناً …

رابط الخبر من المصدر هو …

http://www.israelnationalnews.com/Ne…**.aspx/138703

هنــا صـورة لعنوان البيان على موقع ” كتائب الشهداء الأقصي ”

هنـا صورة لبيان كتائب شهداء الأقصي وتبنى العمليه .

هنـا صور لخبر عملية أرئيل قبل شهرين وتبنى كتائب الأقصي لها رغم تبنى القسام للعمليه .

هنـا صورة للخبر على وكالة معـاً وسماح جهاز الشاباك الصهيوني نشر معلومات حول المنفذين للعمليتين .

الشاباك يزعم اعتقال مجموعة تابعة لحماس بالضفةجهاز (الشاباك) الإسرائيلي يزعم أنه اعتقل مجموعة تابعة لحركة حماس مكونة من ستة أفراد، وأنهم اعترفوا خلال التحقيق معهم بقتل جنديين، والاحتلال يعتقل قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في جنين..الضفة الغربية – الشبكة الإعلامية الفلسطينيةزعم جهاز (الشاباك) الإسرائيلي أنه اعتقل مجموعة تابعة لحركة حماس مكونة من ستة أفراد، وأنهم اعترفوا خلال التحقيق معهم بتنفيذ عمليات إطلاق نار باتجاه أهداف إسرائيلية في مدينة نابلس وخارجها بالضفة الغربية.وادعت مصادر إسرائيلية أن أفراد المجموعة والتي لم تفصح عن هويتهم، اعترفوا بقتل جنديين إسرائيليين خلال عملية إطلاق نار في منطقة “مجدوليم ” عام 2005، بالإضافة إلى إصابة جندي ومستوطن خلال عملية إطلاق نار أخرى خلال أكتوبر من العام الجاري بالقرب من مستوطنة اريئيل.******************************************************

رابط الخبر من الموقع الصهيوني

Hamas cell responsible for 2005 attack arrested in Nablus Troops arrest six Palestinians who confess to killing of two IDF soliders in 2005 attack, wounding of third soldier in recent shooting attack Efrat Weiss Published: 12.25.07, 20:42 / Israel News Six members of a Hamas cell in Nablus were arrested Tuesday in a joint IDF and Shin Bet operation. The men confessed to the killing of two IDF soldiers in a shooting attack in the West Bank town of Migdalim in 2005 and a shooting attack at the Ariel junction two months ago. A soldier and Israeli civilian were seriously injured in the Ariel attack.

The Migdalim attack took place on January 7, 2005, adjacent to the West Bank village. Members of the cell disguised themselves as IDF soldiers and pulled over an Israeli vehicle to the side of the road. When the car stopped, they opened fire at its four occupants.

The driver, Staff Sgt.Yosef Atia, was pronounced dead shortly after the attack and 2nd Lt. Ariel Boda, who was severely wounded in the ambush, died of his wounds several months later. Two additional soldiers were lightly wounded in the attack.

In the Ariel junction attack, occurring October 24th of this year, the six-member cell approached a bus station and opened fire at the soldiers and civilians standing there. One soldier was moderately wounded.

رابط الخبر على موقع يديعوت أحرنوت الصهيونيه

http://www.ynetnews.com/articles/0,7…486732,00.html


Responses

  1. هذه هي الحقيقة …. فيبدو أن الشباب وحرصاً على أمنهم يتجنبون الإعلان عن عملياتهم ولكن لصوص وقراصنة الوطن يأبوا إلا وأن يتاجروا بجهود وبطولات الآخرين … حسبنا الله ونعم الوكيل …. والتحية كل التحية للأبطال المجاهدين من القسام والسرايا

  2. … حسبنا الله ونعم الوكيل ….

    اللــــــــــه اكبر والعزه للإسلام والمسلمين

    وليخسأ محمود عباس وفياض


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: