Posted by: fatehisrael | فبراير 3, 2008

يدعوت: أربعة للأخضر – مقابل صفر للإحتلال ولعملائها فى فتح !!!!

موقع صهيوني إخبارى :/

حماس أنتصرت على الصهاينة وعلى عملائها فى فتح بـ 4 -0

غزة – صوت الأقصى

أكد موقع صحيفة يدعوت الالكتروني على الشبكة العنكبوتية انتصار حركة المقاومة الإسلامية حماس بأربعة نقاط في معركتها مع الاحتلال والإدارة الأمريكية والسلطة الفلسطينية.

ونشر الموقع تقريراً بعنوان ‘أربعة للأخضر مقابل صفر’،وعدد خلاله أربع نقاط حققتها حماس في معركتها وهي إجبار الاحتلال على الانسحاب من القطاع,ثم الفوز في الانتخابات التشريعية,والحسم العسكري في غزة،وكسر الحصار.

واستعرض الموقع الالكتروني بعض انتصارات حماس في غزة ملخصاً إياها في عدة نقاط هي:’خروج ورجوع الحجاج،وإرجاع الوقود والكهرباء،وفتح الحدود في رفح،وتجنيد الجماهير وجزء من الأنظمة العربية والإسلامية وأيضا بعض الأنظمة الغربية لصالح المواطن الفلسطيني،كل هذا يحسب لصالح حماس وهم يشددون سلطتهم حتى تحت الحصار الذي بدأ ينكسر’.

وتابع:’ تكلم عباس مع اولمرت أو لم يتكلم،عملوا في السلطة لصالح المستوطنين والرباعية أو لم يعملوا حماس انتصرت بآلية بارعة’.

ونوه التقرير إلى أن حماس التي نجحت في الانتخابات وحظيت بتأييد كبير خاصة بعد انسحاب الكيان من قطاع غزة استطاعت أن تواجه ضغوطات الاحتلال وأمريكا وأعوانهم واستطاعة الصمود في وجهها وهي الآن غير مشتاقة كثيرا للصلح مع أبو مازن الذي رفض الحوار معها.

وكان أمين سر كتلة حماس البرلمانية النائب مشير المصري قد أكد حرص الحركة على الحوار ليس استجداء وليس ضعفا وليس من منطلق الأزمة،إنما من اجل إتاحة الفرصة لعودة الوئام واللحمة إلى الصف الفلسطيني في دليل على انتصارها.

المصدر

ونحن نقول للصهاينة ولعملائها فى فتح أن انتصار حماس كان بنتيجة أكبر

والدليل نذكركم بما يلى :

الفوز في الانتخابات …
عملية اسر جلعاد ..
الحسم العسكري …
الافراج عن الن جونسون
القضاء على الخارجين وضبط الاحداث الداخلية المفتعلة
خروج الحجاج وعودتهم عبر معبر رفح

إنعقاد مؤتمر الفصائل الفلسطينية وترسيخ مفهوم الحفاظ على الثوابت والوحدة الوطنية

كشف مخطط التفجيرات فى الحجاج وفى المسجد الذى خطط له مجرمى فتح

إعلام حماس وفضائية الاقصى وكيف انتصرت على اعلام الكيان الغاصب

 *****************

الخبرمن فلسطين الآن

الانسحاب والفوز بالانتخابات والحسم العسكري وكسر الحصار…

موقع صهيوني: حماس انتصرت بأربعة نقاط على الضغوطات الصهيوأمريكية وتسجل نقاطا إضافية

الضفة المحتلة- فلسطين الآن- أشار موقع “واي نت” الالكتروني والمشهور من بين المواقع الإسرائيلية إلى انتصار حماس في معركتها مع الاحتلال وأمريكا والسلطة الفلسطينية برام الله، وقال في عنوان تقرير له: “أربعة للأخضر مقابل صفر” معددا أربع نقاط حققتها حماس في معركتها وهي إجبار الاحتلال الإسرائيلي على الانسحاب من القطاع,  ثم الفوز في الانتخابات التشريعية, والانتصار على الانقلابيين في حركة فتح من خلال معركة الحسم العسكري, وأخيرا وبعد ذلك كسر الحصار كنصر إضافي لحماس في غزة على الرئيس عباس و(إسرائيل) والعالم أجمع.

 

وأضاف الموقع: “خروج ورجوع الحجاج وإرجاع الوقود والكهرباء وفتح المعبر في رفح وتجنيد الجماهير وجزء من الأنظمة العربية والإسلامية وأيضا بعض الأنظمة الغربية لصالح المواطن الفلسطيني كل هذا يحسب لصالح حماس وهم يشددون سلطتهم حتى تحت الحصار الذي بدأ ينكسر”.

 

وتابع الموقع: “تكلم أبو مازن مع (إسرائيل) أو لم يتكلم … عملوا في السلطة لصالح (إسرائيل) والرباعية أو لم يعملوا، حماس تنتصر وذلك بمساعدة وسائل الإعلام العربية والتابعة لحماس، مرة أخرى تثبت حماس أنها تعمل بآلية مزيتة جيدا (بشكل بارع).

 

وأشار الموقع أن من مظاهر البراعة الإعلامية أن الناس يخرجون للشوارع بالشموع وأضواء الكاميرات المسيرات التي نظمت في العالم العربي بواسطة مؤيدين وتنظيمات محلية، كما أن الجماهير الفلسطينية تهجم على المعبر وأخرى تفجر المعبر.

 

وأضاف: “يأتي هذا في الوقت الذي لا يستطيع الرأي العام إلا أن يتفهم هذه الخطوة، وكل ذلك يشكل نقطة إضافية لجعل حماس وسلطتها في غزة حقيقة قائمة في الرأي العام العالمي والفلسطيني”.

 

وتابع: “حماس التي نجحت في الانتخابات في السلطة وحظيت بتأييد كبير بما يخص الانسحاب الإسرائيلي من غزة استطاعت إن تواجه ضغوطات (إسرائيل) وأمريكا والصمود في وجهها وهي الآن غير مشتاقة كثيرا للصلح مع أبو مازن “، بحسب الموقع .

 

ويقول موقع “واي نت”: “في السلطة الفلسطينية متفقين انه طالما لا يوجد تغيير في توجه (إسرائيل) للمفاوضات فان حماس سوف تنتصر”.

 

يشار إلى أن الصحافة الإسرائيلية بكافة أنواعها  تسلل إليها الإحباط نتيجة التناقضات في المستوى السياسي في (إسرائيل) تجاه مأساة قطاع غزة الإنسانية وصواريخ المقاومة التي تسقط على البلدات الإسرائيلية، ويقع المراسلون الميدانيون للقنوات التلفزيونية الإسرائيلية في حيرة من أمرهم في كيفية التغطية وهل ستكون لصالح الجيش أم للسياسيين في الدولة.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: