Posted by: fatehisrael | فبراير 6, 2008

بالوثائق :الوقائي مسئول عن تصفية هشام مكي مدير تلفزيون فلسطين

كشفت وثائق فلسطينية أن جهاز الأمن الوقائي هو المسؤول الأول عن مجموعة من التصفيات الداخلية في حركة فتح على مدار السنوات الماضية ، والتي كان من بينها تصفية مدير تلفزيون فلسطين هشام مكي على يد مجرمين من جهاز الأمن الوقائي ، والقائد في كتائب الأقصى أحمد أبو زايد الذي تستر القتلة على المجرمين .

فقد شهد يوم الأربعاء 17/1/2001 قيام مجموعة مسلحة باغتيال منسق عام هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية هشام مكي أثناء تواجده في فندق بيتش على شاطئ بحر غزة، حين أمطر شخصان ملثمان مكي بوابل من الرصاص أثناء جلوسه في صالة الفندق وغادروا المكان على الفور حيث كانت تنتظرهم سيارة سوبارو بيضاء اللون.

 

هشام مكي الذي تقلد منصب منسق عام الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني، عُرف بفساده الشديد وهو لم يكتف بممارسة السرقة والنهب والإتجار غير المشروع كما يفعل أقرانه من رموز السلطة الفلسطينية ولكنه كان يُجاهر بالأمر ويُباهي به، بل ويتبجح بالقول أنه أقل المسئولين حظا في عمليات الغنى والثراء الفاحش!

ثرثرة مكي الدائمة وروائح فساده العفنة التي بدأت تفوح كانت السبب وراء قرار التخلص منه، فمكي “بلسانه السليط” و “جشعه الدائم” بدأ يشوش على عمل أقطاب الفساد الذين آثروا العمل بصمت وروية لتحقيق أهدافهم الدنية وزيادة مكاسبهم وثرواتهم الشخصية دون رقيب أو حسيب.

الوثائق المرفقة تبين تقرير لجنة التحقيق التي شكلت لهذا الغرض، اللجنة تكونت من كل من العقيد أبوحميد ممثلا للشرطة، والعقيد أبوالمجد ممثلا للوقائي، والمقدم نعيم أبوحسنين ممثلا للمخابرات العامة والنقيب منهل موسى عرفات ممثلا عن الاستخبارات العسكرية.

اللجنة باشرت عملها بعد الحادث مباشرة وعلى مدار يومين متتاليين، حيث قامت بمعاينة مكان الحادث واطلعت على تقرير المعاينة المعد من الأدلة الجنائية بالشرطة وأجرت تحقيقات مطولة مع الشهود والعاملين في الفندق.

 

وتوصلت اللجنة إلى أن “السيارة المستخدمة من قبل الجناة كانت من نوع سوبارو بيضاء اللون تحمل لوحة أرقام 25223 مؤقت وبالتدقيق في أصل هذا الرقم لدى دائرة السير تبين أنه خاص لسيارة شيفروليت مرخص باسم الأمن الوقائي، ثم حولت أرقام اللوحة لسيارة أودي بيضاء اللون باسم نفس الجهاز المذكور وعهدة للمدعو نضال الشيخ من مرتبات جهاز الأمن الوقائي، وبالمتابعة والتحقيق تبين أن لوحة الأرقام المذكورة مازالت مثبتة على هذه السيارة وموجودة في خانيونس”

 

الحقيقة الواضحة تم التكتم عليها، ولجنة التحقيق وكشف الحقائق لم تواصل عملها فالمتهم الرئيس في القضية هو (جهاز الأمن الوقائي) وهو في ذات الوقت عضو في لجنة التحقيق!!، مكي الذي يستحق السجن والمحاكمة على غيه وفساده لم يكن وحيدا على الساحة ولكنه شذ عن قواعد عمل المفسدين وخرج عن سطر أوراقهم الملوثة، وبذلك استحق التغييب في نظرهم فالرسالة كانت واضحة ومفادها، لا سلطة في غزة إلا للمتنفذين الفسدة وعلى القانون أن يتنحى جانبا، هذه الرسالة أوصلها المدعو دحلان واستخدم فيها أداة من أدواته هو المجرم “نبيل طموس” الذي نفذ عملية القتل بنفسه وأصبح بعد ذلك قائدا لفرقة الموت التي روعت الآمنين وارتكبت العديد من الجرائم والموبقات بحق أهل قطاع غزة.

وتعدكم شبكة فلسطين الآن بفتح ملف القيادي في كتائب شهداء الأقصى أحمد أبو زايد قريبا جدا والذي قتل على يد مجرومين وتستر عليهم قيادات في جهاز الأمن الوقائي، وكذلك يمكنكم الإطلاع على تقرير لجنة التحقيق الخاصة بمقتل هشام مكي من خلال الروابط التالية:

وثيقة رقم 1

وثيقة رقم2

وثيقة رقم 3


Responses

  1. أستحلفكم بالله أن تعضوا على هذا الموقع بالنو اااااااااااجذ لأننا بحاجة إليه فهوا عيننا الوحيدة على أعمال وفضائح الخزي والعار من أبناء فتح


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: