Posted by: fatehisrael | فبراير 22, 2008

بعد إحباط مخطط اغتيال هنية.. أولمرت يؤنب “عباس” والأخير يوبخ “الطيب عبد الرحيم

كشفت مصادر فلسطينية في مقر المقاطعة بمدينة رام الله أن محمود عباس وبخ مؤخرا المجرم الطيب عبد الرحيم وذلك في أعقاب فشل وإحباط مخطط اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية.

 

وأفادت المصادر ذاتها لـ شبكة فلسطين الآن أن إحباط مخطط اغتيال رئيس الوزراء هنية شكل صدمة لقيادة المقاطعة بما فيها محمود عباس الذي قرر صرف مئات آلاف الدولارات لعناصر من حركة فتح بغزة من أجل تنفيذ عملية الاغتيال وإعادة الفوضى والفلتان الأمني إلى قطاع غزة بعد أن نجحت الحكومة الفلسطينية في فرض الأمن والنظام.

 

وكشفت المصادر ذاتها أن محمود عباس تعهد خلال إحدى لقاءاته مع أولمرت بتصفية رئيس الوزراء هنية، غير أن أولمرت أنب عباس في أعقاب إحباط عملية الاغتيال التي أشرف عليها المجرم الطيب عبد الرحيم، كما أعرب عن استيائه لعدم قدرة عباس على تنفيذ العديد من وعوده والتي من ضمنها الإفراج عن جلعاد شاليط.

 

وكان وزير الداخلية السابق سعيد صيام قد كشف عن إحباط مخطط لاغتيال رئيس الوزراء إسماعيل هنية  أشرف عليه عدد من قيادات سلطة المقاطعة والتيار الخياني في حركة فتح.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: