Posted by: fatehisrael | فبراير 24, 2008

قوات عباس الإجرامية العميلة تقمع مسيرة حاشدة لتشييع الشهيد البرغوثي بالقوة وتعتدي على الصحفيين

لم يكتفوا بتعذيبه وقتله …. بل إعتدوا على مسيرة تشيعه

صادرت رايات التوحيد الخضراء التي رفعها المشيّعون

قوات عباس تقمع مسيرة تشييع الإمام مجد البرغوثي في رام الله

قمعت أجهزة الأمن الفلسطينية، الخاضعة مباشرة لإمرة رئيس السلطة محمود عباس، مسيرة التشييع التي أقامها ذووا الشهيد مجد البرغوثي، والذي أُعدم في سجن جهاز الاستخبارات في رام الله من خلال التعذيب حتى الموت.

وقال شهود عيان لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” إن أجهزة أمن السلطة اعتدت قبل ظهر اليوم الأحد (24/2) بالضرب على مسيرة جماهيرية حاشدة برام الله خرجت لتشييع الشهيد مجد البرغوثي، إمام وخطيب مسجد كوبر في رام الله، والذي يحظى بشعبية وقبول من قبل شريحة واسعة من المواطنين الفلسطينيين.

وأضافوا إن عناصر أمن عباس باغتوا المسيرة الحاشدة، التي انطلقت من دوار المنارة وسط مدينة رام الله من الخلف، وقامت باعتقال عدد من الشبان وضرب عدد آخر بالعصي والهراوات، في حين سُجّلت إصابات في الرأس واليدين في صفوف المشاركين في التشييع.

وفي السياق ذاته؛ أفاد شهود العيان أن أجهزة الأمن الفلسطينية صادرت كافة الرايات الخضراء التي كان يرفعها المتظاهرون، بعدما فرقت المسيرة بالقوة.

ويأتي ذلك في إطار الحظر الذي فرضته سلطة محمود عباس على حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة الغربية، حيث تمنعها من القيام بأي مسيرة للتعبير عن الرأي أو حتى إقامة جنازات تشييع لعدد من الشهداء الذين قتلوا على يد الاحتلال، إضافة إلى منعها من عقد مؤتمرات صحفية.

وكان كمال الشيخ مدير عام الشرطة الفلسطينية، الخاضعة لإمرة رئيس السلطة محمود عباس في الضفة الغربية، قد توعّد بقمع أي مسيرة تشييع للشهيد مجد البرغوثي.

وذكر ب يان صادر عن الدائرة الإعلامية في شرطة رام الله، والموقع باسم كمال الشيخ، أنه لن يُسمح “لمحاولة تعكير أجواء النظام العام لأهداف سياسية”، في إشارة إلى مسيرة تشييع الشهيد مجد البرغوثي في رام الله.

وقال: “إن قوات الأمن الفلسطينية لن تسمح بإثارة الفوضى واستغلال “مأساة” الأهل (إعدام الشهيد البرغوثي في سجون السلطة) لأهداف سياسية”. وأكد الشيخ على أن “النظام العام والممتلكات العامة هي حق مقدس ستقوم الشرطة على حمايتها”.

المصدر 


Responses

  1. الحمد لله الذى خلقنا مسلمين محتسبين مرابطين على جمرتين الوطن والدين وحسبنا الله على عباس وفياض ومن والاهم وصار على خطاهم

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون)

    انا ابن الشهيد المجاهد مجد البرغوثي وانا شاهد على ما حصل يوم جنازة ابي رحمه الله

    انا استنجد كتائب القسام لينقذونا مما وقعنا فيه في الضفة الغربية واقول لكل من كان له يد في تلك العملية انه لن يهرب من ايدي ابناء القسام انشاء الله

    (ابن الشهيد المظلوم مجد البرغوثي)


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: