Posted by: fatehisrael | مارس 19, 2008

فضيحة جديدة لأحد قادة فتح/ بينما رئيس المجلس التشريعي الدويك أتم حفظ القرأن كاملا .. ضبط الرئيس الفتحاوي السابق يهرب 3000جوال بسيارته و20 كروز دخان!!! – (مع عينة لملف روحى فتوح الفاسد بالوثائق …..)

فتح تثبت يوم بعد يوم أنها حركة لجمع الأموال والإستثمارات وتعتبر القضية الفلسطينية بقرة حلوب لملئ كروشهم العفنة وللمتاجرة بالقضية
في مفارقة ليست بالعجيبة في هذه الأيام ففي الوقت الذي اعلن عن انهاء الدكتور رئيس المجلس التشريعي والمختطف لدى قوات الاحتلال منذ عام ونصف حفظ القران الكريم كاملا ، أعلن عن ضبط روحي فتوح رئيس المجلس التشريعي السابق وممثل الرئيس محمود عباس حاليا وهو يهرب (3000) جوال في سيارته الخاصة .

وذكرت مصادر صحفية أن سلطات جمارك الاحتلال الصهيوني ضبطت في سيارة روحي فتوح رئيس المجلس التشريعي سابقا عن حركة فتح والممثل الشخصى للرئيس محمود عباس حاليا، (3000) جهاز هاتف قام باستحضارها من الاردن لدى عودته الى الاراضي الفلسطينية.وقالت المصادر ان سلطات الاحتلال صادرت اجهزة الهاتف النقالة وسمحت لفتوح بالمرور ، فيما تدرس امكانية سحب بطاقة “vip” التي تمنح لشخصيات من الرئاسة الفلسطينية وحركة فتح وحكومة فياض اللاشرعية تمكنهم من العبور دون اي اعاقات والتي صدرت عقب اتفاق اوسلو .

وفي وقت متزامن وفي وجه لمفارقة ليست بالعجيبة فقد أعلن عن أن الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي المختطف في سجون الاحتلال أتم حفظ كتاب الله الكريم بشكل نهائي ومتقن ، وقام بتسميعه بالكامل ترتيلاً وتجويداً .

ويشار أن الدكتور دويك وبالرغم من مرضه وتنقله بين مستشفى سجن الرملة والسجن وذهابه أكثر من مره في الشهر إلى المحاكم العسكرية الصهيونية ، إلا انه ينظم وقته بشكل ممتاز ما بين حفظ كتاب الله ومطالعه الكتب وممارسة الرياضة وإعطاء الخطب والدروس الدينية والندوات السياسية ، ولا تكاد تجد في برنامج الدكتور ساعة فراغ واحده

المصدر مجموعة الاخبار – خاص بشبكة فلسطين للحوار –

إليكم الخبر من مصادره الصهيونية

وهذه القضية ليست الاولى من قضايا وملفات فساد روحي فتوح واليكم تذكيرا فقط ببعض الوثائق المتعلقه بفساد ” الممثل الشخصي للرئيس محمود عباس ” …

ربع مليون دولار ثمن سيارة مصفحة لـ “روحي فتوح” رئيس المجلس التشريعي السابق!!

كشف مسؤول كبير في أجهزة الأمن الفلسطينية النقاب ، أن وزارة المالية في عهد الحكومة السابقة بقيادة “فتح” وافقت على شراء سيارة مصفحة من نوع B M W لرئيس المجلس التشريعي السابق روحي فتوح، بقيمة مئتين وخمسة ألف يورو أي بما يعادل 241 ألف دولار أمريكي.

ووفقا للوثائق فإن كافة الإجراءات الإدارية والمالية لشراء السيارة قد تم إتمامها من قبل وزارة المالية السابقة، التي وافقت على ذلك ، بعد أن سلم فتوح سيارته السابقة من نوع مرسيدس موديل 1997 للرئيس الجديد للمجلس التشريعي الدكتور عزيز الدويك.

وحسب الوثائق ، فقد وجه فتوح كتاب لوزير المالية الدكتور سلام فياض نص على ما يلي: “في ضوء الحديث الشفوي الذي جرى بيننا بشأن شراء سيارة مصفحة، أرجو العلم بأنني حجزت سيارة B M W 7451 مصفحة B-6 وقوة محرك “4.4” -6 سرعات أوتوماتك موديل 2005، وأن السعر من المصنع بعد انتظار عشرين شهرا ثلاثمائة وخمسة ألف يورو “315000 ” ، ومعروضة علينا الآن بمبلغ مائتان وخمسة آلاف يورو “205000” غير مستعملة والعداد على الصفر ” ZERO “. الرجاء تعليماتكم من أجل تسديد ثمنها البالغ مائتان وخمسة آلاف يورو “205000 ” وسيتم شراؤها من الأردن”.
ويظهر على الرسالة التوقيع والموافقة الخطية لوزير المالية فياض بتاريخ 25 / 8 / 2005 ، وإحالة رسالة فتوح إلى فريد غنام مدير عام الموازنة بوزارة المالية ، والذي بدوره رفع كتابا إلى موسى الوزير مدير عام اللوازم العامة ، ورئيس لجنة العطاءات المركزية في وزارة المالية.

وجاء في رسالة غنام الموجهة لموسى الوزير والمؤرخة بتاريخ 30 / 8 / 2005: “بالإشارة إلى موافقة معالي السيد وزير المالية حفظه الله بتاريخ 25 / 8 / 2005 على شراء سيارة مصفحة من الأردن للأخ روحي فتوح رئيس المجلس التشريعي المحترم، يرجى الإيعاز لمن يلزم لعمل الإجراءات اللازمة بالخصوص وحسب الأصول وموافاتنا بطلب ارتباط مالي بقيمة السيارة المطلوبة 205000 يورو على مركز مسؤولية النفقات الطارئة ، بند نفقات طارئة متنوعة حتى يتسنى لنا عمل اللازم والخصوص”.
وقد رد مدير عام اللوازم العامة في وزارة المالية موسى أحمد الوزير على كتاب غنام برسالة مؤرخة بتاريخ 11 / 9 / 2005 جاء فيها “إشارة إلى كتابكم بتاريخ 30 / 8 / 2005 المتضمن موافقة معالي وزير المالية على شراء سيارة مصفحة من الأردن للأخ روحي فتوح رئيس المجلس التشريعي بقيمة (205000 يورو)، يرجى الإيعاز لمن يلزم نحو تحويل المبلغ للصندوق القومي الفلسطيني – عمان على أن يتم التسديد حسب النظام من خلال الصندوق”.
وبهذا الخصوص أرسل فريد غنام “مذكرة داخلية” بتاريخ 18 / 9 / 2005 إلى إسعيد القدرة وكيل وزارة المالية المساعد جاء فيها : “بالإشارة إلى موافقة معالي وزير المالية حفظه الله بتاريخ 25 / 8 / 2005 على شراء سيارة مصفحة من الأردن للأخ روحي فتوح رئيس المجلس التشريعي بمبلغ 205000 يورو يرجى الإيعاز لمن يلزم لعمل اللازم لتحويل المبلغ إلى الصندوق القومي الفلسطيني خصما من مركز مسؤولية النفقات الطارئة بند نفقات طارئة متنوعة”.

وظهر على المذكرة الداخلية الموافقة الخطية مع توقيع بتاريخ 18 / 9 / 2005: “السيد جواد الباز حفظه الله، لتحويل المبلغ للأردن للصندوق القومي كسلفة تسدد”، علما ب أن الباز يعمل مديرا عاما للمدفوعات في وزارة المالية كما يظهر على المذكرة العبارة التالية مع توقيع بتاريخ 24 / 9 / 2005 “الأخ عوني..لتحويل المبلغ كسلفة بناء على تأشيرة السيد وزير المالية والسيد وكيل مساعد وزارة المالية”.
وأعرب المسؤول الأمني الكبير عن استغرابه من حالة الإسراف التي تتعامل بها الحكومة الحالية، مشيراً إلى أن مثل هذه الصفقات والسيارات كان الأجدر أن تصرف لانتشال أسر كثيرة من الفقر.

40 ألف دولار ثمن استئجار شقة لرئيس التشريعي السابق
ولم يكد فتوح يغلق ملف السيارة حتى فتح ملف استئجاره لشقة في مدينة رام الله بمبلغ 40 ألف دولار سنويا وهذا يفوق بأضعاف مضاعفة قيمة الأجرة السنوية المتعارف عليها هناك. فقد كشفت وثيقة رسمية التي هي عبارة عن طلب ارتباط مالي مرفوع لمدير عام الموازنة في وزارة المالية بتاريخ 16/3/2006 فقد تم الموافقة على صرف بدل إيجار منزل السيد فتوح بقيمة 40 ألف دولار أمريكي سنويا عن المدّة من تاريخ 1/1/2006 وحتى 31/12/2006م.
ويظهر على الوثيقة توقيع لم يتضح منْ صاحبه، لكن مصادر مطلعة أكدت أنه توقيع وكيل وزارة المالية الدكتور جهاد الوزير بتاريخ 24/3/2006 جاء فيه: “مع الموافقة..على النفقات العامة”، حيث تم الموافقة على صرف المبلغ على مركز مسؤولية النفقات العامة في وزارة المالية، كما يوجد أسفل الوثيقة ختم وتوقيع لمكتب وكيل وزارة المالية بتاريخ 26/3/2006م.

::::: فتوح على الطاولة :::::

ضبط روحي فتوح في جسر اللنبي بمحاولة تهريب 3000 جهاز نقال

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن سلطات الجمارك التابعة للاحتلال ضبطت في سيارة رئيس البرلمان السابق روحي فتوح 2000 جهاز هاتف كان ينوي تهريبها من الأردن لدى عودته إلى الأراضي الفلسطينية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية أن الاحتلال أوقف روحي فتوح الذي حاول أن يستغل بطاقة ال “vip” التي بحوزته بعملية التهريب الأخيرة ولكنه إداره الجمارك استطاعت اكتشافه وصادرة جميع الأجهزة.

وقالت الإذاعة أن الأجهزة التي صودرت من النوع الحديث جدا ويقدر ثمنها بأكثر من 200000 شيقل جديد أي ما يعادل ( 59 ألف دولار أمريكي ).

وقالت اذاعه الاحتلال أنها صادرت أجهزة الهاتف النقالة وسمحت لروحي فتوح بالمرور فيما تدرس إمكانية سحب بطاقة “vip” التي تمنح لشخصيات تمكنهم من العبور دون أي إعاقات لأنهم حسب قولها يستغلونها في عمليات تهريب وتجاره لحساباتهم الخاص.

وقالت الإذاعة أن الاحتلال حاول الحصول على رد من رئيس السلطة , وهي تنتظر توضيح وتفسير لماذا كانت الأجهزة النقالة في سيارة روحي فتوح والذي كان في يوم من الأيام رئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية بعد استشهاد الرئيس الراحل أبو عمار

المصدر

مصادر أخبارية تؤكد الخبر وتؤكد تهريب 20 كروز دخان

مع 3000 جوال ::/// بالصور

http://fr.news.yahoo.com/ap/20080319/img/pwl-mideast-israel-palestin-2a9c1dc844d70.html

  وفى سياق متصل فياض أعطى أوامر بمصادرة جميع الجوالات بالضفه الغربيه ويبدو أن مصدر الجوالات هو ” فتوح فون ” ومن لا يملك أى مستندات رسميه للجوالات المتواجده فى محله لن يحصل على الجوالات وسيتم مصادرتها ومن يثبت أن
الجوالات المتواجده فى محله مجمركه سوف تعود إليه وهذا لن يحصلوا عليه بالتأكيد إلا من الشركات الكبرى
التى تقوم بإستيراد الجوالات بشكل رسمي .

وبعد هذه الحملة الشرسة على محلات الجوالات فى الضفة طالب اصحاب محلات بيع اجهزة الهواتف الخلوية بطولكرم باعادة الاجهزة التي تم مصادرتها من محلاتهم من قبل أجهزة عباس فياض بالمدينة قبل أيام !!!


Responses

  1. هذا حرامي مجرم حرب يجب قتله

  2. يا بنيي روحي مش طبيعي

  3. ابوه مش طبيعي ؟

  4. ما هو الولد طالع لإبن سيده

  5. هععهغعففففففففغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغ


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: