Posted by: fatehisrael | أبريل 5, 2008

الأسباب الحقيقية لاستقالة الدكتور ناصر القدوة.. استقالات.. ومطالبات بالفصل.. وفساد.. تعصف بحركة فتح قبيل انعقاد المؤتمر السادس

أفاد مصدر فتحاوي مطلع، أن الدكتور ناصر القدوة استقال مؤخراً من عضوية اللجنة التحضيرية للمؤتمر السادس لحركة فتح، بسبب خلافات كبيرة مع بعض أعضاء اللجنة المركزية، وأوضح المصدر الفتحاوي الذي رفض كشف اسمه انه استقال أيضاً من رئاسة لجنة صياغة البرنامج السياسي الجديد للحركة، الذي تعكف فتح علي صياغته لإقراره في المؤتمر السادس.

 وبحسب نفس المصدر فان آخر اجتماع حضره في اللجنة التحضيرية كان بداية شباط (فبراير) الماضي، مؤكداً أن من بين الأسباب التي دعت الدكتور القدوة للاستقالة إحساسه بحبك مؤامرة ضده من بعض القيادات بهدف تدميره سياسياً، ولتدمير فرصته في الحصول علي مقعد في اللجنة المركزية حال عقد المؤتمر السادس.

وأشار المصدر الذي أدلة بتصريحاته مؤخرا، إلي أن القدوة الذي ترأس لجنة البرنامج السياسي، التي تعكف علي صياغة البرنامج السياسي الجديد لفتح، شعر أن هناك أشخاصا يريدون إجراء تغييرات إستراتيجية في البرنامج السياسي، علي حساب مفردات البرنامج السابق، تظهره (أي القدوة) وكأنه مفرط في حق المقاومة. وعقدت مؤخراً قيادات فتحاوية في الضفة الغربية وقطاع غزة اجتماعات مكثفة لدراسة بنود البرنامج السياسي الجديد للحركة، بهدف إجراء التغييرات اللازمة عليه تمهيداً لإقراره.

ويشار أيضا على أن الفترة الأخيرة شهدت تجاذبات حادة بين أبو اللطف و محمود عباس وتبادل الاتهامات فيما بينهما ومحاولة التهميش المتعمدة من قبل عباس لفاروق القدومي، وهاني الحسن، حيث أن وفداً من حركة فتح قد توجه إلى عمان في الأيام القليلة الماضية لزيارة القدومي أثناء تواجده في عمان بغرض الخطبة لابنه ، وقد هدد الوفد الفتحاوي بشكل صريح وعلني أبو اللطف مطالباً إياه أن يكون أسمائهم من بين الأشخاص الحاضرين للمؤتمر الحركي السادس الذي ستعقده حركة فتح في الفترة القادمة، مهددين بالعمل على إفشال المؤتمر ومنع عقده من الأساس إذا تم وضع أي من الشروط التي تعيق مشاركتهم أو تهدف إلى استبعادهم من المؤتمر.

البرغوثي يرمي بثقله

وأضاف المصدر أن مروان البرغوثي احد أبرز قادة حركة فتح والمعتقل في أحد السجون الإسرائيلية أرسل مؤخراً رسالة إلى الرئيس عباس وأعضاء المركزية واللجنة التحضيرية تطالبهم بإشراك أوسع قدر ممكن من أعضاء حركة فتح في المؤتمر السادس الذي تأخر عقده أكثر من 17 سنة، وانتقد أعضاء من اللجنة التحضيرية الرسالة ومرسلها، ووصفوا البرغوثي وقتها بأنه مرشد الثورة ، “استهزاء” وذلك حسب وصف المصدر.

مؤتمر مترهل لم يعقد منذ 17 عاماً

ويذكر أن آخر مرة التئم فيها المؤتمر الذي يفترض أن يعقد كل 4 سنوات، كانت في 3 أغسطس (آب) من عام 1989 أي قبل 17 سنة ونصف السنة تقريبا. وانعقد المؤتمر في تونس التي كانت مقرا لمنظمة التحرير الفلسطينية بقيادة الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات.

وأثارت المماطلة في عقد المؤتمر العام السادس الاستياء في صفوف الحركة لا سيما قيادات الصف الثاني التي طالما دعت الى عقد المؤتمر لإعطاء الفرصة للطاقات الشابة لقيادة الحركة. وفقدت اللجنة المركزية التي يصفونها بالمترهلة الكثير من هيبتها وأصبحت محط تذمر.

اللجنة المركزية إما متوفون أو مرضى على وشك الوفاة

 وانتخب المؤتمر العام الخامس لجنة مركزية من 18 عضوا هم {ياسر عرفات، وأبو اللطف، وصلاح خلف (أبو إياد)، وأبو ماهر، وأبو مازن، وخالد الحسن (أبو السعيد)، وهايل عبد الحميد (أبو الهول)، وهاني الحسن (مريض بالجلطة)، ونبيل شعث، وانتصار الوزير (أم جهاد)، وسليم الزعنون، ونصر يوسف، ومحمد جهاد، واحمد قريع (أبو علاء)، وعباس زكي، وحكم بلعاوي، والطيب عبد الرحيم، وصخر حبش (مصاب بالسرطان)، وأضيف عبد الله الإفرنجي لاحقا، كما أضيف زكريا الأغا عن غزة، وفيصل الحسيني عن الضفة الغربية، وتوفي منذئذ عرفات (لم يعرف سبب وفاته بعد) وأبو السعيد (السرطان)، وأبو إياد، وأبو الهول (في عملية اغتيال نفذتها في تونس)، والحسيني (سكتة قلبية)}. 

دراسة بفصل محمد دحلان داخل حركة فتح

وكشف المصدر عن أن هناك قراراً وشيكاً يقضي بفصل أو تجميد عضوية محمد دحلان من حركة “فتح” بات قيد الإعداد، وأضاف المصدر، “إن هذا القرار سيتخذ على خلفية دور “دحلان” في إشعال الحرب الأهلية بغزة مما أضر وأضعف حركة فتح داخليا وخارجياً، ثم هربه من ساحة المواجهة”, وهو ما بينّه تقرير لجنة التحقيق في التقصير الذي حدث في غزة، وسرب لوسائل الإعلام من قبل مسؤولين في حركة “فتح” مؤخراً.

خلافات ليست بالخافية

والخلافات اليوم لم تعد خافية، فقد كشفت بعض التقارير، عن حجم الخلاف الناشبة بين فاروق القدومي والرئيس الفلسطيني محمود عباس من جهة والذي لطالما ظل القدومي يعمل على إخفائها ونفيها، فيما كان عباس يكتفي بالتنفيس عنه بشكل موارب في مجالسه الخاصة في الفترات السابقة ولكن في الفترات الحالية أصبحت الخلافات واضحة على مرأى ومسمع من الجميع وعبر وسائل الإعلام.

 وبين أبو على شاهين وحكم بلعاوي من جهة أخرى والتي وصلت إلي حد السب وتبادل الاتهامات والشتائم عبر الإعلام وآخرها كانت تهديدات محمد دحلان والتي صرح بها في جلساته المغلقة باستعداده لإحداث انشقاق داخل حركة فتح إذا لم يتم وضع الشروط التي تمكنه من البقاء على الكرسي بصفته الرجل الأقوى في فتح كما يقول، وهدد محمد دحلان من تحركه في أي اتجاه معتبراً أنه مازال الرجل الأقوى في فتح وأن فتح  في غزة تسانده وستساعده على الوقوف مرة أخرى  في وجه حركة حماس.

وفي الآونة الأخيرة وبعد التوقيع على مبادرة صنعاء شهدت خلافا إعلاميا حاداً لم يسبق له مثيل بين عزام الأحمد وبين نمر حماد مستشار الرئيس وقد اتهم فيه عزام الأحمد أطرافا في حركة فتح بتصعيد المواجهة مع حركة حماس وعدم رضاهم على بدء حوار مع حماس وذلك لأنه يعتقد أن هذا الحوار سيكون تدمير لأجنداتهم الخاصة بهم.

المحللون يرون زوال فتح

يرى المحللون السياسيون والقارئون لوضع حركة فتح اليوم وما تشهده من تجاذبات حادة على أن حركة فتح قد بدأت تودع تاريخها التليد والمجيد المليء بالمحطات التاريخية ويرون أن مستقبل حركة فتح أصبح اقرب من أي وقت مضى إلى الانهيار والتفتت وربما تشهد السنوات أو الأشهر القادمة انشقاقات حادة داخل الحركة وربما بروز حركات أخرى يترأسها بعض من الشخصيات داخل حركة فتح والتي أصبح يهدد بها عدد من الشخصيات داخل الحركة وخاصة بعد العديد من الفضائح والتي طالت القيادات ذات الثقل في حركة فتح.

وقد طالبت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أكثر من بيان وزعته على ضرورة محاسبة الفاسدين وأصحاب الأجندات الأمريكية والإسرائيلية والذين يستخدمون حركة فتح لأجنداتهم الشخصية ومن أمثال هؤلاء روحي فتوح وخالد سلام ومحمد دحلان وأحمد قريع.

المصدر


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: