Posted by: fatehisrael | أبريل 9, 2008

عصابات عباس دايتون العميلة للصهاينة تلاحق وتشتبك مع مقاومين فى نابلس هربوا من سجونها وتصيب إثنين منهم// وتتوعدهم بالإعتقال أو الإعدام !!!

مقاومى فارس الليل يكتشفون أن أجهزة عباس دايتون الأمنية الموالية للإحتلال الصهيوني تنفيذ قرارات أمريكية وإسرائيلية !!! بعد أن ضحكت عليهم بمسرحية العفو ….. حيث أستشهد وأعتقل بعض من شملهم العفو ..ولم تفرج أجهزة عباس عنهم من سجونها وحتى بعد إنتهاء المدة المقترحة …. ويكشف للقاصى والدانى أنها تحارب المقاومة وعملاء لدى دايتون و(إسرائيل)!!!

قائد فارس الليل: السلطة الفتحاوية أصدرت قرارا باعتقالنا أو قتلنا

اتهم مهدي أبو غزاله، قائد مجموعات فرسان الليل التابعة لكتائب شهداء الأقصى السلطة الفتحاوية بإصدار قرار باعتقال أو قتل عناصر مجموعات فارس الليل الذين فروا من سجن الجيند بنابلس.

وأكد أبو غزاله في اتصال هاتفي بمراسلنا أن الكتائب لن تسلم نفسها للسلطة الفتحاوية مهما بلغ الأمر واتهمها بمحاولة تصفية سفيان قنديل أحد قادة الاقصى جراء إطلاق النار عليه من سلاح أوتوماتيكي وإصابته بالرصاص في قدميه.

واتهم أبو غزاله الأجهزة العسكرية الخاضعة لفتح بـ “تنفيذ قرارات أمريكية وإسرائيلية عبر الهجمة التي تشنها على المسلحين الفلسطينيين” الذين التزموا بالاتفاقيات مع السلطة الفتحاوية ولم يلتزم بها الجانب الإسرائيلي.

وكان احد قادة كتائب الاقصى ومواطن اخر اصيبا في إطلاق نار كثيف اندلع مساء الثلاثاء بين عناصر من القوات الفتحاوية الموالية للاحتلال وعدد من المسلحين التابعين لكتائب الاقصى في البلدة القديمة من نابلس.

وقالت مصادر طبية فلسطينية لمراسلنا في نابلس ان سفيان قنديل أحد قادة الاقصى اصيب بالرصاص جراء اطلاق القوات الفتحاوية الموالية للاحتلال النار عليه في البلدة القديمه من نابلس، كما اصيب الشاب محمد قاسم الخراز 20 عاما برصاصة في القدم في إطلاق النار الذي وقع في البلدة القديمة بنابلس ووصفت اصابته بالطفيفة.

وقال شهود عيان لمراسلنا في نابلس أن قوات كبيرة من القوات الفتحاوية الموالية للاحتلال حاصرت عدة منازل في حوش الجيطان في البلدة القديمة وشرعت بعمليات تفتيش واسعة بحثا عن 12 من المطاردين الذين فروا من سجن الجيند بنابلس قبل عدة أيام .

وأضاف الشهود أن القوات الفتحاوية الموالية للاحتلال فرضت طوقا امنيا على محيط البلدة القديمة بنابلس وأن تعزيزات من القوات الموالية للاحتلال يحاصرون منطقة الدوار المحاذية للبلدة القديمة بنابلس ويقومون بأعمال تفتيش واسعة ودقيقة للمركبات والأفراد .

وقالت مصادر من قوات فتح الموالية للاحتلال أن هذه القوات استطاعت اعتقال عدد من المطلوبين الذين فروا من سجن الجيند قبل أيام وأن العملية جارية لاعتقال عدد أخر منهم بقرار من السلطات العليا للسلطة الفتحاوية.

المصدر


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: