Posted by: fatehisrael | أبريل 10, 2008

بالصور والأدلة القاطعة تفنيد لـ 5 أكاذيب فى خبر واحد !!! // إعلام فتح – عملاء إسرائيل – يحاول إختلاق فتن بين أجنحة المقاومة المجاهدة خدمة للصهاينة معتمداً على الأكاذيب والضلالات التى يضحك بها على عقول الفتحاويين !!!!

الإعلام الفتحاوى العميل للصهاينة يحاول بث فتن بين مجاهدى المقاومة … ويختلق الأكاذيب والفبركات

بالصور والدلائل الدامغة نثبت لكل ذي عقل كذبها ومحاولة الإستهبال والتضليل التى تمارسها على عقول الفتحاويين لتضحك على عقولهم ولتواري فضائح قادتهم الفاسدين والعملاء وخدمة لأسيادهم الصهاينة

.

الكذبة الأولى:

لا يوجد أى تراشق بين الفصيلين المجاهدين لا من القسام أو من السرايا حيث حاولت وكالة عملاء إسرائيل الفتحاوية أن تصيد فى الماء العكر وتسمم الأجواء وتختلق الفتن بأكاذيبها العوجاء ولكنه مقال يوجه العتاب واللوم على التبني السريع للعمليات مستشهداً بأدلة لإخوته فى سرايا القدس بروح وحدوية وإحترام حرص عليها الأخ ابو عبيدة في رسالته وهنا نورد رابط المقال

http://www.paltimes.net/arabic/?action=detile&detileid=15016

الكذبة الثانية:

بخصوص أن السرايا أعلنت إصابة عدد ؟ من مجاهديها ولكنهم كما بالصور والبيانات أنه إصيب أحد مجاهديها وإصابته طفيفة كما جاء بالبيان بالصور من موقع سرايا القدس

الكذبة رقم 3

حاول موقع الكذب والفتن أن يسوق هبله بأن أبو عبيدة أتهم السرايا بالسرقة !!! وهذا منافى قطعياً للمقال حيث ذكر حرفياً فهمستنا نكررها إلى كل المقاومين والمجاهدين

http://www.paltimes.net/arabic/?action=detile&detileid=15016

الكذبة رقم 4

لم تعلن السرايا أنها غنمت عتاد كما يكذب بل ذكرت هذه الجملة فى بيانها …

كما أنها لم تذكر ومن غير المعقول أن تصرح فى بيان لها كما تكذب مواقع حركة الكذابين والعملاء فتح بأنه لم يوجد أى حمساوى فى المعركة !!!؟ فما عهدنا على المجاهدين إلا كل خير ومباركة للمقاومة وللمجاهدين من كافة الفصائل .. ولكنه إصتياد فى الماء العكر لخلق فتن بين المجاهدين.

وشهداء القسام الذين أستشهدوا فى العملية والإجتياح لهم خير دليل ..

وإعتراف الصهاينة بأكثر من موقع وجود إشتباكات بين القسام والإحتلال الصهيوني كما بالصور

http://www.haaretz.com/hasen/spages/973274.html

http://www.infolive.tv/ar/infolive.tv-21047-israelnews

الكذبة رقم 5 ( أحلى كذبة !!!!!! )

وهى أن القسام لديه جثث جاهزة لشهدائه فى الثلاجات !!! ويدعى أن جثته مثلجة وهنا نورد صور الشهيد القسامي محمد شامية أبو بلال بعد إستشهاده خلال تصدي كتائب القسام للصهاينة والدماء الطاهرة للشهيد وبالون الأحمر القاني أكبر دليل على أكاذيب مواقع عملاء إسرائيل الفتحاوية الإعلامية الكاذبة دوما والمفبركة للقصص الخرافية

ملاحظة / لاحظ الشباب وهم يصورون الشهيد بلباسه العسكرى والدماء التى يتضح من الصورة أنها لا زالت تنزف على الأرض رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه حيث أكدوا أن الرائحة رائحة المسك وأصبع السبابة مرفوع للشهادة كما بالصورة

وأيضا هذا مقطع للشهيد أبو بلال أثناء تدربه على القنص ..

http://www.youtube.com/watch?v=oYJ_MZ2dm3E

هذا هو رابط الرسالة الصوتية للشهيد

http://www.youtube.com/watch?v=8XHN6vxwwCc

صورة أخرى للشهيد القسامى المجاهد محمد شامية رحمه الله

الملتقى الجنة

جماهير خانيونس فى وداع الشهيد القسامى المجاهد محمد شامية رحمه الله

أسود القسام فى خانيونس وصور من المؤتمر الصحفى والإعلان عن قتل الجندى الصهيوني وإستشهاد القسامى المجاهد محمد شامية الذى جندل الجنود الصهاينه وأثخن فيهم قتلاً .

كتائب القسام تزف شهيدها المجاهد محمد شامية.. الذي ارتقى بعد معركة شرسة مع قوات خاصة شرق القرارة

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }

بيان عسكري صادر عن:

..:: كتائب الشهيد عز الدين القسـام::..

كتائب القسام تزف شهيدها المجاهد محمد شامية.. الذي ارتقى بعد معركة شرسة مع قوات خاصة شرق القرارة

من جديد.. تتعانق أرواح الشهداء المجاهدين، الذين سطّروا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم الزكيّ والأشلاء الطاهرة .. بكل آيات الجهاد والمقاومة والانتصار تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام- الجناح العسكري لحركة حماس- إلى العلا أحد مجاهديها الفرسان:

الشهيد القسامي المجاهد/ محمد فايز حسين شامية

(21 عاماً) من مسجد “حسن البنا” في خانيونس

(( أحد أبطال وحدة القنص التابعة لكتائب القسام))

والذي ارتقى شهيداً- بإذن الله تعالى- بعد معركة شرسة دارت منذ فجر اليوم الأربعاء مع القوات الخاصة الصهيونية شرق بلدة القرارة شرق خانيونس، حيث تدخلت طائرات العدو الجبانة وأطلقت نيرانها تجاه شهيدنا بعد أن عجز جنودهم الجبناء عن مواجهته على الأرض وأثخن فيهم شهيدنا الجراح، فاستشهد بعد مشوار جهادي مشرّف في صفوف القسام .. نسأل المولى عز وجل أن يتقبل شهيدنا وأن يعوّض أهله وذويه و المجاهدين عنه خيراً .

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،

كتائب الشهيد عز الدين القسام

الأربعاء 03 ربيع ثاني 1429هـ

الموافق 09/04/2008م

شهيد جديد في صفوف الشرطة الفلسطينية شرق خانيونس

القائد العام للشرطة الفلسطينية اللواء توفيق جبر وضباط وجنود الشرطة الفلسطينية ينعون الشهيد المجاهد محمد فايز شامية 23 عاما من أبناء جهاز الشرطة الفلسطينية وحدة حفظ النظام ، والذي ارتقى إلى العلا فجر اليوم الأربعاء 9-4-2008م أثر تصديه لقوات خاصة صهيونية توغلت شرق بلدتي القرارة وعبسان شرق خانيونس.

وتؤكد الشرطة أن دماء شهدائها ستبقى شموعا تضيء لشعبنا الطريق نحو التحرير ونحو تحقيق الأمن والأمان لأبناء شعبنا الفلسطيني.

وإذ تحتسب الشرطة الفلسطينية شهيدها المجاهد عند الله فإنها تتقدم بخالص المواساة إلى ذويه وتسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان .

هذه الصور هى للدماء والمعدات التى خلفتها القوات الصهيونيه خلفها بعد مقتل الجندى الصهيوني على أيدي مقاتلى كتائب القسام وتظهر فى الصوره الخوذه الخاصه بالجندى الصهيوني وتمتلىء بالدماء .

المقال المشار إليه ولاحظوا الروح الوحدوية والجهادية التى يمتلكها أبو عبيدة وهو يناصح إخوانه

لماذا يا سرايا القدس؟ بقلم ابو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام

2008-04-09

كتب ابو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام – لم يكن في بالنا أن نوجّه كلامنا يوماً في العلن لإخواننا في الجهاد والمقاومة حول موضوع ينبغي أن يكون أحد أبجديات الأدبيات البديهية لرجال فلسطين الشرفاء الذين ينظر إليهم كل أحرار العالم بعين الاحترام والتقدير..

وما أعنيه هنا وبوضوح هو موضوع التبنّي المتسرّع لعمليات الغير. صحيح أن التنافس في ميدان الجهاد هو ظاهرة إيجابية وسعي محمود إلا أن هذا التنافس ينبغي أن ينضبط بأخلاقيات أساسية وروح جهادية تليق بالشرف العظيم الذي يحمله المقاومون الذين تعوّل عليهم كل أمّتهم العربية والإسلامية، وقبل هذه الأخلاقيات الالتزام بوحي السماء الذي ذمّ ” الذين يفرحون بما أتوا ويحبّون أن يحمدوا بما لم يفعلوا” الآية.


وهنا نقف بكثير من اللوم والعتاب
على بعض الحقائق القريبة دون البعيدة، ففي السادس من شهر مارس لهذا العام قامت مجموعة من المجاهدين – نعرفها جيّدا- بتفجير عبوة في سيارة عسكرية صهيونية قرب ما يعرف بـ “كيسوفيم”، وبُعيد العملية وأثناء خروج المجاهدين المنفذين للهجوم من مرمى نيران الاحتلال – ومعهم تصوير العملية- تناهى إلى مسامعنا نية إخواننا المجاهدين في سرايا القدس تبنّي العملية، ربما كان ذلك خطأً في التواصل أو لبساً في التنسيق – والخطأ واللبس من الأمور الواردة- لكننا تواصلنا مع أخوة مقرّبين من السرايا لوقف الإعلان لعلمنا بالجهة المنفّذة والتي ستخرج بالتصوير، إلا أن الأخوة لم يقبلوا هذا التوضيح الأخوي، وأصرّوا على الإعلان، وبالطبع خرج التصوير من الجهة المنفّذة بعد إعلان السرايا مما أحدث تضارباً وبلبلة نحن في غنىً عنها بالتأكيد.

واليوم يتكرر المشهد وفي نفس المنطقة التي حدثت فيها العملية السابقة، فقد جرت الاشتباكات الأولى منذ الساعة الأولى من فجر الأربعاء التاسع من ابريل – شرق بلدة القرارة بخانيونس- مع مجموعة مرابطة من كتائب القسام، وقد أصدرت كتائب القسام البلاغات المتتالية منذ الفجر عن تصدّيها واشتباكها مع هذه القوات واستشهاد أحد المجاهدين المنفّذين للاشتباك وهو المجاهد القنّاص محمد فايز شامية، هذا الاشتباك الذي قتل فيه جندي صهيوني وأصيب عدد آخر -باعتراف الصهاينة- وفوجئنا للأسف من جديد بإعلان من الأخوة في سرايا القدس عن قتل الجندي في حين أن تفاصيل العملية وعبر رواية جيش العدو الصهيوني تقول بأن الجيش أطلق نيران طائراته باتجاه المجموعة المهاجمة للجنود، فقتل أحدهم (هو الشهيد شامية قطعاً).

أردت أن أذكر بهذين النموذجين الأخيرين ليس هضماً لحق أحد أو إنكاراً لجهاد غيرنا بل إننا نفتخر بكل مقاوم يقف معنا جنباً إلى جنب، وهذا يعطينا إضافة للجهد ورصاً للصفّ وصلابةً أمام العدو، بل ذكرت ما سلف لأهمس في آذان إخواني بأن هكذا تسرّع – غير مقصود في ظننا- إنما يسيء للمقاومة الفلسطينية ويقدح في المصداقية ويشتت الجهود ويخلخل الصفّ ولا ينسجم مع شرف الجهاد المقدّس وتضحيات رجاله الأبطال، وهكذا سلبيات نحن أحوج ما نكون إلى تلاشيها وتجنّبها.

ففي أبجديات المقاومة وقاموس المجاهدين؛ المصداقية والدقة مقدّمتان على السّبق الإعلامي، وأذكر هنا ولأول مرة بأن كتائب القسام قد نفّذت عشرات العمليات في الضفة الغربية تبنّتها تنظيمات أخرى، فتارة كتائب كذا مجموعات كذا وفرع كذا وتارة سرايا كذا وكذا، ونحن صامتون لسنوات لم نعلن عنها، ونسمع عبر الإعلام من يتبنّى عملياتنا التي سهر من أجلها مجاهدونا الليالي الطوال وسكنوا الجبال، لم نعلن بالطبع حفاظاً على مجاهدينا فسلامتهم كذلك واستمرار جهادهم وبذلهم هو مقدّم على الإعلان ولا شك، وإذ ا أردتم أمثلة فهاكم: كلنا سمع عن الخلية القسّامية التي اصطُلح عليها في الإعلام الصهيوني بـ “خلية عتصيون” التي أرعبت الاحتلال ودوّخت أجهزته الاستخبارية على مدار عامين كاملين في جنوب الضفة الغربية، و نفذت العديد العديد من العمليات النوعية والتي قُتل فيها جنود ومغتصبون صهاينة، ولم نكن في كتائب القسام قد أعلنا عن أي من هذه العمليات، و قدر الله غالب إذ حدث و أن اعتقل العدو بعض أفراد الخلية، وإذا بالحقائق تظهر من داخل السجون، ويُحكم مجاهدونا بآلاف السنين بسبب تبنّيهم لهذا الشرف العظيم، ونراجع في أرشيف عملياتهم البطولية فنجد في كل منها عنوان يقول” كتائب الأقصى مجموعات كذا تتبنى عملية كذا وتقول بأنها رد على اغتيال فلان والتفاصيل كذا وكذا، وسرايا كذا تتبنى … وهكذا دواليك)، لا بل إن البيانات التي تتبنى عملياتنا تهاجمنا نحن وتتهمنا بترك ميدان المقاومة، عجباً والله !!

وعود على بدأ فإن المقام لا يسمح بذكر كل الأمثلة والتفاصيل، فهمستنا نكررها إلى كل المقاومين والمجاهدين أن من حمل روحه من أجل الله ثم وطنه هان عليه كلام البشر ومديحهم،

وآن لكل الذين يخوضون بحر الجهاد والمقاومة أن لا يجدّفوا عكس التيار وأن يحسنوا استخدام الإعلام المقاوم في خدمة جهاد وتضحيات شعبنا، وأن لا يجعلوا هذا الإعلام معول هدم وأداة سائبة، والله من وراء القصد.


Responses

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. لن اقول سوى حسبي الله ونعم الوكيل

    كيف ان جثته كان في الثلاجات وانا كنت معه قبل استشهاده بيوم او يومين مع العلم انا ليس لي علاقة بتنظيم حماس المجاهد وكيف انا حارته باكملها شاهدته وهو ذاهب الى عمله ومنهم من راه وهو ذاهب الى موقع رباطه

    هذا مااردت قوله فقط لاغير وانتم استنتجو الاباقي واقول ادا حاولو اقناع بعض الناس انه ليس شهيدا فكيف سيقنعو اهله الذي ودعهم وخرج للرباط في سبيل الله

    والله على الظالم والكاذب

  3. ديدن المنافقين بث السموم بين المسلمين لتشتيت سهم المسلمين


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: