Posted by: fatehisrael | أبريل 15, 2008

مؤسسات حقوق الإنسان// تفضح أكاذيب إعلام فتح الكاذب والمفبرك للقصص الخيالية للضحك على عقول الغلابة الفتحاويين …بخصوص مقتل المواطن سامي الخطاب (بالصور والبيانات)

كعادة إعلام فتح عملاء إسرائيل يلفق التهم لحماس فى أى حادثة تقع فى غزة .. معتمداً على الإستهبال على عقول الفتحاويين بأكاذيب وقصص ملفقة وتهم باطلة .. فى هذا الموضوع نفضح أكاذيبهم بخصوص وفاة أحد المواطنين عن طريق شهادات مراكز حقوق الإنسان المختلفة وكشف التناقضات فيها .

.

تفاصيل الحادثة://

عثر صباح اليوم الثلاثاء 15-4-2008 على جثة مواطن مقتولاً في محررة “نتساريم” جنوب مدينة غزة بعد يومين من اختطافه على يد مسلحين مجهولين.

وذكرت مصادر محلية أن سامي خطاب (35 عاماً) وهو أحد عناصر جهاز المخابرات السابق ومن سكان مدينة دير البلح وسط قطاع غزة عثر عليه مقتولاً وعلى جثته آثار تعذيب جنوب غزة وقد كتب على جثته اسمه بعد التمثيل به مما أدى إلى اختفاء معالمه.

من جانبه نفى إيهاب الغصين المتحدث باسم الداخلية الفلسطينية أن يكون القتيل كان معتقلاً لدى أي من أجهزة الداخلية في قطاع غزة.

وقال الغصين إن خطاب جرى خطفه قبل يومين وتسلمت الداخلية تبليغاً بذلك حيث شرعت بإجراء التحقيقات اللازمة قبل أن تفاجأ بالعثور عليه مقتولاً، مؤكداً أنها شرعت بإجراء التحقيقات لكشف القتلة وملاحقتهم لتقديمهم إلى العدالة

المصدر

طبعا كعادة الإعلام الأصفر الفتحاوي … الذى إعتاد على سرد الأكاذيب والقصص الواهية للنيل من حماس تلفق التهمة بشكل عاجل …!!!! كما بالصورة/:

الرد على الأكاذيب الواردة :

1- إتهام فورى لحماس دون أى دليل أو إثبات .. مع أن كافة وكالات الأنباء والمراكز الحقوقية ذكرت أنه قتل على أيدي مجهوليين

2- عملية الإعتقال كما جاء فى شهادة مركز الميزان لحقوق الإنسان ومؤسسة الضمير تمت من محله والخاص بالملابس من قبل ملثمين وليست كما تدعى مواقع فتح الكاذبة أنه جرى إعتقاله من منزله !!!

3- المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يورد فى إفادته أنه جرى تقديم بلاغ من قبل أهل المختطف بالشرطة لمعرفة مصيره (أى كان مصيره مجهول ؟؟ ولم يعرف من إختطفه لذى لجأوا للشرطة للإبلاغ عن الحادثة) ، كما أكدت مؤسسة الضمير عبر مختار العائلة أنه تم إبلاغ الشرطة في حينها وأكدت أنه غير محتجز لديها ….. بعكس ما تدعى مواقع فتح الكاذبة أنه جرى إتصال من قبل أهل المواطن بالشرطة بعد إختطافه وأكدوا أنهم أختطفوه !!! شوف الغباء …

4- أجرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان حواراً مع مختار العائلة وأكد أنه تم إختطافه من محله من قبل مجهوليين وأكد أن العائلة أبلغت الشرطة وكافة الجهات المعنية وبدورها نفت أن يكون معتقلاً لديها فى ذلك الحين…بعكس ما يروجه إعلام فتح الكاذب بأن مختار العائلة يحمل حماس مسئولية هذه الجريمة وأنها هى من إختطفته !!!

إفادة وشهادة مركز الميزان/

الرابط

http://www.mezan.org/site_ar/press_room/press_detail.php?id=1084

إفادة وشهادة مؤسسة الضمير/

الرابط/

http://www.aldameer.org/?action=details&id=news&code=569&sid=000009_000185_000198&language=1

إفادة وشهادة المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان/

الرابط/

http://www.pchrgaza.org/files/PressR/arabic/2008/33-2008.html

الخبر من مصدر محايد/

الداخلية : اتهام الشرطة بقتل سامي خطاب لا أساس له من الصحة

نفت وزارة الداخلية الفلسطينية في حكومة الوحدة الوطنية المقالة، مسؤوليتها عن وفاة النقيب بجهاز المخابرات العامة سامي خطاب الذي وُجد مقتولاً في محرّرة “نتساريم” جنوب مدينة غزة، ودعت إلى عدم استباق نتائج التحقيقات الجارية حالياً.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة إيهاب الغصين في تصريحات خاصة لـ “فلسطين اليوم“، أنّ أجهزة الأمن أُبلغت قبل يومين بخبر اختطاف سامي خطاب، وأن جثته وجدت اليوم في الشارع. وقال الغصين “نحن ندعو الجميع إلى عدم استباق نتائج التحقيق الجاري، فهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها حركة “فتح” أجهزة الأمن في غزة، فقد سبق أن قتل المشوخي وهو واحد من فتح وتبيّن بعد التحقيق أنّ الأمر متصل بخلافات داخلية (في حركة “فتح)، والآن نحن بصدد التحقيق وستتم متابعة ومحاسبة كل مسؤول عن هذا الجريمة أيا كان موقعه”، على حد تأكيده.

وأشار الغصين إلى أنّ أجهزة الأمن في قطاع غزة ملتزمة التزاماً تاماً بالقانون، وأنّ سجون غزة خالية من النزلاء على خلفيات سياسية. وقال المتحدث “لدينا إجراءات قانونية واضحة تماماً، وأي تجاوزات داخلية، وقد باتت ضئيلة جداً؛ فإنّ المسؤولين عنها سيحاسبون وفق القانون، وأنا أؤكد أنه لا يوجد في سجون غزة أي معتقل لأسباب سياسية أو متصلة بالرأي، وكل السجناء هم من المتهمين بجرائم حق عام”، على حد تعبيره.

وكانت مصادر أمنية فلسطينية قد أعلنت أنه تم العثور على جثة النقيب بجهاز المخابرات العامة سامي خطاب (35 عاماً)، مقتولاً بمحررة “نتساريم” جنوب مدينة غزة، بعد يومين من اختطافه.

المصدر

يذكر أن وزارة الداخلية التابعةللحكومة الشرعية فى غزة قد دعت مررا وتكررا للإطلاع على السجون فى غزة وأنها مفتوحة لمؤسسات حقوق الإنسان والمعنيين لزيارتها بعكس مسالخ عباس التى يشرف عليها جنرالات أمريكيين ويجري فيها تعذيب للمجاهدين والمقاوميين وأستشهد الشيخ مجد البرغوثي فى سجونها بعد تعرضه للتعذيب والإبتزاز.

الداخلية ترفض الاعتقال السياسي وتدعو المعنيين لزيارة مراكز الاعتقال

أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية عن ترحيبها بزيارة نواب المجلس التشريعي ومنظمات حقوق الإنسان لمراكز الاعتقال والتحقيق في قطاع غزة في أي وقت، كما أكدت الوزارة على أن أبواب المقرات مفتوحة لكل الجهات المعنية للاطلاع على سير التحقيقات والتوقيف والاعتقال.

وجددت الوزارة تأكيدها في بيان صحفي رفضها كافة أشكال الاعتقال السياسي، داعية كافة المؤسسات للضغط على المعنيين في الضفة الغربية لوقف هذه الظاهرة المسيئة لكافة الأصول والأعراف الوطنية، وتشكر كل من حاول ويحاول الضغط لوقف الاعتقال السياسي والتعذيب

المصدر

غزة:الشرطة تشكل لجنة تحقيق بمقتل مواطن

الشرطة الفلسطينية تعلن تشكيل لجنة تحقيق من كافة الأجهزة الأمنية للتحقيق في ملابسات مقتل المواطن سامي خطاب والذي عثر على جثته مقتولا صباح اليوم في محررة نيتساريم جنوب مدينة غزة..

أعلنت الشرطة الفلسطينية مساء الثلاثاء 15-4-2008، عن تشكيل لجنة تحقيق من كافة الأجهزة الأمنية للتحقيق في ملابسات مقتل المواطن سامي خطاب والذي عثر على جثته مقتولا صباح اليوم في محررة نيتساريم جنوب مدينة غزة.

وأكدت الشرطة أن تشكيل لجنة التحقيق جاء بقرار من وزير الداخلية المكلف سعيد صيام، موضحةً أن اللجنة ستقوم بالتحقيق في هذه القضية لمعرفة ملابسات وأسباب مقتل المواطن خطاب ومحاسبة الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة.

وأكدت الشرطة أنها لن تسمح لأي مواطن بأخذ القانون بيده وان الجميع تحت القانون ولا يوجد احد فوق القانون.

وكانت وزارة الداخلية الفلسطينية استنكرت جريمة قتل المواطن خطاب “النكراء والمرفوضة قانونيا ووطنيا وأخلاقيا وشعبيا”، مؤكدةً على ضرورة أن تقوم كافة الأطراف بالتروّي وعدم إطلاق الاتهامات إلى حين انتهاء التحقيقات.

وأكدت الوزارة في بيان أنّها ستقوم بملاحقة المتورطين في هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة.

وعبرت مراكز حقوقية فلسطينية عن أنها تنظر بخطورة شديدة إلى مقتل خطاب، مستنكرة مقتله، وتعرضه للتعذيب الشديد والمعاملة القاسية.

وطالب مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيان الحكومة الفلسطينية بوصفها المسئولة عن حماية حياة المواطنين وممتلكاتهم، بفتح تحقيق جدي في الحادث والكشف عن ملابساته ومن يقف وراءه تحقيقاً للعدالة.

وشدد المركز على أن تحقيق العدالة وإعمال مبدأ سيادة القانون يتطلبان التعامل بجدية عالية مع الحوادث التي تؤدي إلى مقتل مواطنين، وفتح تحقيقات جدية وإعلان نتائج التحقيق وإحالة المشتبه في ضلوعهم فيها إلى العدالة، وأن عدم القيام بذلك يقوض العدالة وحكم القانون.

الداخلية تتوعد بالكشف عن قتلت خطاب

نفت وزارة الداخلية الفلسطينية في الحكومة الشرعية بغزة أن يكون سامي خطاب النقيب في جهاز المخابرات العامة المنحل قد أعتقل لدى الأجهزة الأمنية التابعة لها في غزة، كما أكدت مصاررنا في جهاز الأمن الداخلي التابعة لوزارة الداخلية أن عائلة سامي خطاب كانوا ضحية لتضليل الإعلامي والتحريض العنصري الذي تقوده بعض الجهات الداعية إلى التفرقة.

كما وأكد المصدر أن جهاز الأمن الداخلي سيكشف قريباً حقيقية مقتل خطاب وأنه جاري التحقيق في ملابسات الحادثة.

هذا وقد عثر صباح أمس على جثة سامي خطاب ( 35 عاماً) من مدينة دير البلح في “محررة نيتساريم” وعليها آثار ضرب وتعذيب

وحسب مواطنين فقد اقدم مجهولون يوم الأحد الماضي على اختطاف خطاب من منزله واقتياده إلى جهة مجهولة, فيما عثر اليوم على جثته ملقاة في المحررة، حيث تم نقلها إلى مستشفى الشفاء بغزة .

وقد أصدرت وزارة الداخلية بيانا أوضحت فيه “ان الاجهزة الامنية التابعة لها تلقت نبأ اختطاف المواطن سامي خطاب، وبادرت على الفور بالتقصي وإجراء التحريات اللازمة من أجل الكشف عن ملابسات اختطافه”.

واضاف البيان “وفي صباح اليوم عثرت الأجهزة الأمنية على جثة المواطن خطاب وكان قد تعرض للقتل من قبل مجهولين، وتم فتح تحقيق لمعرفة تفاصيل الجريمةوالكشف عن منفذيها”.

واعربت الوزارة عن استنكارها “لهذه الجريمة النكراء والمرفوضة قانونيا ووطنيا وأخلاقيا وشعبيا لنؤكد على ضرورة أن تقوم كافة الأطراف بالتروّي وعدم إطلاق الاتهامات إلى حين انتهاء التحقيقات، وخاصة أنّه قامت سابقا جهات مختلفة بإطلاق الاتهامات في جرائم مماثلة وتبيّن لاحقاً أن هذه الجرائم ارتبطت إمّا في جرائم جنائية أو خلافات عائلية. وتؤكد الوزارة على أنّها ستقوم بملاحقة المتورطين في هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة”.

واكدت الوزارة “أنّ أجهزتنا الأمنية لها مقرات معروفة للجميع ومن يرغب بالاستفسار حول أي معلومات عليه التوجه لهذه المقرات، ولا يعني ادعاء أي شخص أنّه ينتمي لجهاز معين أنّ إدعاءه صحيح، وننوه أن أي اعتقال لأي شخص من قبل الأجهزة الأمنية يتم بوجود أوراق رسمية من قبل قيادة الجهاز أو النيابة العامة وفقاً للقانون”.

وفي نفس السياق سارعت وسائل الإعلام التابعة لحركة فتح بتحميل حركة حماس والحكومة الشرعية في غزة مسؤولية مقتل خطاب متهمة عناصر من حماس تارة وعناصر من الأجهزة الأمنية الشرعية تارة أخرى خطف خطاب وتعذيبه في السجون ومن ثم قتله في مخالفة واضحه لملابسات الحادثة وشهود العيان ، فلم تنتظر هذه الوسائل كعادتها ظهور نتائج التحقيق التي تجريها الوزارة كما ورد في بيانها.

المصدر

وفى إطار هذه الحادثة إستنكرت الجهاد عبر البطش مقتل المواطن فبنت مواقع فتح الكاذبة كذبة أخرى كما بالصور

لاحظ عملية الإستهبال التى يمارسها الإعلام الأصفر على الفتحاويين الغلابة فى فتح …… بالفعل نعمة العقل ثمينة .


Responses

  1. كيف بدنا نتواصل مع القائمين على المدونه , لأنه هناك العديد من الأمور لو تم الأخذ بها ستفعل المدونه أضعاف ما هي عليه , وإلى الامام …………. .
    واذا ايميل بكون أفضل

    صامد صامد صامد يا دار صامد صامد رغم الحصار

  2. انا بدي اقول كل وحد بسمع للاعلام الفاشل بكون زيه لأنو الاهبل بفهم شو قصد حكيهم حتن بدهم يشبكو القائد الميداني البطش والله هدول ناس كلاب ابعيد عنكو يا اخوان والله قربت نهيتهم هدي ارض الرباض احكولهم ما بتخبه شي فيه وكل الاكذيب الي بحكوه ما حينجحو فيها انا بشك 100%100 انو قتلو واعلنو عنه والله يا اخوان ما بهمهم شي الي بقبل ادين اليهود ما بدو يقتل نفس ويحطه في ايد حماس
    يا حماس سيري ويا جهاد الاسلامي سيري وبأزن الله النصر اليكم والله واكبر ولله الحمد

  3. انا بدي احكي شغلة مهمة انو ولا حدا الحين بسمع للاعلام الفتحاوي الكاذب ، لما صرت افتح على المنتدى الفتحاوي صرت اسكر علطول من كثر الكذب اللي في ، انا شاكك اصلا انهم بصدقوا الكلام اللي بكتبوا لانو الصغير قبل الكبير بعرف بعد ثوني من فتح الموقع انو كلو كذب بكذب و تلفيق بتلفيق ، وهكذا كل الاعلام الفتحاوي ، ولا حول ولا قوة الا بالله


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: