Posted by: fatehisrael | أبريل 24, 2008

فضيحة // “فتح” ونقابة الصحفيين (المسروقة فتحاوياً لخدمة عصابة رام الله منذ أكثر من 15 سنة !! ) …. تقاطعان تأبيناً للشهيد المصور الصحفي شناعة بغزة … وتجاهل وسائل الإعلام التابعة لحركة “فتح” لحفل التأبين الحاشد للشهيد شناعة

قاطعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة حفلاً تأبينياً أقامه الصحفيون الفلسطينيون للزميل الصحفي فضل شناعة، الذي استشهد بعد قصفه بقذيفة دبابة صهيونية أثناء تغطيته لمجزرة جحر الديك وسط غزة، منتصف الشهر الجاري.

.

وكان حفل التأبين قد نُظم مساء أمس الأربعاء (23/4) في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة بمناسبة مرور أسبوع على استشهاد شناعة بمشاركة إعلامية وسياسية ورسمية واسعة من الفصائل الوطنية والإسلامية، باستثناء نقابة الصحفيين التي أعلنت عن مقاطعة حفل التأبين، وصحفيي “فتح” الذين لم يحضر غالبيتهم وقادة وممثلي الحركة الذين تغيبوا عن الحفل.

وأعلنت نقابة الصحفيين- والتي انتهت ولايتها منذ سنوات- في بيان لها قبل يوم من حفل التأبين أنه “لا علاقة لها لا من قريب أو من بعيد باللجنة المشرفة على حفل تأبين الشهيد شناعة”، وذلك رغم مشاركة صخر أبو العون عضو نقابة الصحفيين في الاجتماع الأول للجنة المشرفة على حفل التأبين.

وزعمت النقابة أن عدم مشاركتها في حفل التأبين بسبب ما أسمته “رفض اللجنة المشرفة إعطاء أي دور أو كلمة للنقابة، رغم أن النقابة منذ اليوم الأول هي التي رعت فعاليات الجنازة وما أعقبها من فعاليات” على حد قولها، وهو ما نفته مصادر مقربة من اللجنة وقالت إن الاجتماع الأول للجنة المشرفة والذي حضره صخر أبو عون خرج بجدول فعاليات التأبين وقد تضمن كلمة لنقابة الصحفيين وكلمات أخرى، إلا انه بعد انتهاء الاجتماع تراجع أبو عون عن الاتفاق ووزع بياناً قال فيه إنه ليس له علاقة باللجنة المشرفة.

مصادر مطلعة أكدت أن تراجع أبو عون جاء بعد توبيخه ومعاتبته من بعض الجهات المتنفذة في رام الله، والتي لا زالت تتحكم بمن تبقى من أعضاء نقابة الصحفيين وحركة الشبيبة الصحفية التابعة لحركة “فتح”، وان توبيخ أبو عون جاء بسبب موافقته على المشاركة في فعالية تشارك بها “كتلة الصحفي الفلسطيني”، التي قال ممثلها في اللجنة المشرفة إن الكتلة لا تعترف بشرعية نقابة الصحفيين الحالية أو أي من أعضائها، لكنها وافقت على المشاركة مع نقابة الصحفيين احترام لدم الشهيد شناعة، ووفاء لروحه ومحاولة منها لتوحيد الجسم الصحفي الفلسطيني.

جريدة الحياة الجديدة التابعة لحركة “فتح” نقلت أمس الأربعاء عن مصادر وصفتها بالخاصة، أن “نقابة الصحفيين ومؤسسات حقوق الإنسان وبعض مؤسسات المجتمع المدني والقوى والفلسطينية سيقيمون في وقت لاحق حفلاً تأبينياً للزميل شناعة،يشارك فيه جميع الاتحادات الصحفية بعيداً عن الانتماءات السياسية”، على حد قول الجريدة، علماً أن حفل التأبين أمس شهد مشاركة كبيرة من الصحفيين والفصائل الفلسطينية وعائلة الشهيد.

اللافت في الأمر أن كافة وسائل الإعلام التابعة لحركة “فتح” بما فيها وكالة وفا الرسمية وجريدة الحياة الجديدة، وتلفزيون فلسطين تجاهلت حفل التأبين الحاشد للشهيد شناعة، ولم تنشر أي خبر أو مادة صحفية عنه، فيما بثته فضائيتا “الجزيرة” و”الأقصى” على الهواء مباشرة.

ووصف مشاركون فقرات الحفل بالرائعة خاصة الفيلم القصير الذي أنتجته وكالة “رامتان” للأنباء عن الشهيد الصحفي شناعة، وما أظهره من براءة وخفة ظل للشهيد، فيما سطر زملاء الشهيد ورفاق دربه لوحة فنية بعد اختتام التأبين حيث صعدوا لمنصة الحفل ورددوا هتافات وشعارات للشهيد فارس الصورة الصحفية.

المصدر

يذكر أن آخر إنتخابات جرت للنقابة منذ أكثر من 15 سنة وترفض فتح إجراءها للتسلط علي هذه النقابة الحساسة كما تفعل مع باقى النقابات والأمر ينطبق كذلك على نقابات حساسة !!!!


Responses

  1. نشكر موقع مدونة جرائم فتح على هذا الموقع والى الامام


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: