Posted by: fatehisrael | مايو 6, 2008

وشهد شاهد من أهلها // القدومي يهاجم سلطة عباس وأمريكا والاحتلال ويثمّن دور “حماس” في غزة

القدومي ينتقد بشدة سياسة عباس وواشنطن والكيان الصهيوني ويشيد بحماس ودوها بقيادة المقاومة فى غزة


شن فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية هجوماً لاذعا على قيادة السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس والولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني و”الدول المعتدلة”.

وقال القدومي في تصريحات صحفية لوكالة أنباء “رامتان” لدى وصوله القاهرة قادماً من العاصمة الأردنية عمّان في طريقة إلى تونس “إن القضية الفلسطينية تحتاج إلى وسائل أخرى غير المفاوضات لإجبار (إسرائيل) علي قبول عملية السلام وهى المقاومة المسلحة”، مشيراً إلى أن ما يحصل في غزة هو “الطريق السليم، بينما ما يحدث في الضفة الغربية مخالف للوسائل التي تقود إلى عودة الأراضي والحقوق الفلسطينية”.

وحول تطورات الأوضاع الفلسطينية – الفلسطينية قال: “إنني بالفعل غير معجب بالأوضاع الفلسطينية وهي أوضاع سيئة”، مضيفاً أن اللقاءات الفلسطينية الصهيونية لم تكن حتى هذا التاريخ لقاءات من أجل السلام “وإنما مع الأسف الشديد هي لقاءات لا تخدم السلام وتسير في اتجاهات عكسية لعملية السلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.

وتابع حديثه قائلاً: “إن الفريق الفلسطيني من السلطة الفلسطينية الذي يفاوض الصهاينة مازال بعيدا عن القناعة بأن (إسرائيل) تحتاج إلى وسائل أخرى لإجبارها علي القبول بعملية السلام .. فنحن نحتاج إلي وسائل أخرى أهمها المقاومة المسلحة، ولذلك ما يحدث في غزه في حقيقة الأمر هو الطريق السليم، ولكن ما يحصل في الضفة الغربية مخالف لكل الوسائل التي يمكن أن تقود إلي الأمن والسلام أو إلى استرداد بعض الحقوق الفلسطينية”.

وفيما تردد في بعض وسائل الإعلام من أنه قد يشكل فصيلاً ينشق عن حركة “فتح” قال قدومي: “إن فتح الآن تعد لمؤتمر ولابد أن يكون لها برنامج عمل سياسي يختلف عما تمارسه السلطة الفلسطينية منذ وفاة الرئيس ياسر عرفات، ولذلك لابد من تغيير هذا النهج لأن هذا النهج لا يقود إلى السلام بغض النظر عن النوايا الحسنة التي نتحلى بها ونرى أن (إسرائيل) لا تعرف سوى لغة المقاومة”.

وأضاف القدومي مطالباً الدول التي وصفها بـ “المعتدلة”، بأن تثمن خيار المقاومة “لأنه لن يكون هناك حل سوى بالمقاومة”، مؤكداً أن على الموقف العربي أن يتغير، وخاصة بالنسبة للدول التي يقال إنها معتدلة .. لأنها لا تؤدى واجبها القومي كما نريد أو كما يجب، ولذلك نرى أن مؤتمرات القمة العربية والجهود التي تقوم بها جامعة الدول العربية في المستوى نفسه مع هذه الجهود التي يبذلها الأمين العام للجامعة عمرو موسي.

وعلي صعيد آخر؛ أوضح رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير أن الموقف الصهيوني هو “موقف لا يخدم السلام بل على العكس يزيد الأوضاع إلى مزيد من التوتر بسبب عدم احترامهم لأي اتفاق يعقد .. كما أن الموقف الصهيوني موقف متعنت وبدعم أمريكي كامل”، على حد قوله.

واستطرد قائلا: “نرى أن منطقة الشرق الأوسط بعد احتلال الولايات المتحدة الأمريكية للعراق تزداد حالة التوتر فيها يوماً بعد يوم، كما يزداد انعدام الأمن والسلام في المنطقة ونأمل أن يرحل بوش قريباً لعل الأوضاع تتطور في ظل حكم أمريكي آخر لأن السبب في كل هذه الأوضاع هي السياسة العدوانية الصهيونية أولا ثم السياسة الأمريكية المحابية لـ (إسرائيل)”.

المصدر


Responses

  1. الله ينصركم و يسدد خطاكم ويثبت اقدامكم ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامممممممممممممممممين

  2. الله ينصركم و يسدد خطاكم ويثبت اقدامكم ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

  3. اله ينصر حماااااااااس على الصهاينة وعملائهم


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: