Posted by: fatehisrael | يونيو 1, 2009

مركز حقوقي يكشف : أجهزة عباس أعدمت القسامي ياسين أعزلا وسط الشارع وهو يكبر

الضفة المحتلة– فلسطين الآنكشف المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في تحقيقاته الأولية حول الجريمة العظمى التي ارتكبتها أجهزة سلطة محمود عباس العميلة في مدينة قلقيلية أن تلك الأجهزة أعدمت الشهيد القسامي محمد ياسين وسط الشارع عندما خرج أعزلا يطلب النجدة من المواطنين لفك الحصار عن المنزل الذي كان محاصرا فيه برفقة الشهيد القسامي القائد محمد السمان .


وقال المركز في بيان رسمي حصلت ” فلسطين الآن ” على نسخة منه :” استناداً لتحقيقات المركز ولشهود العيان، ففي حوالي الساعة 10:00 مساء يوم السبت الموافق 30/5/2009، حاصرت قوات كبيرة من أجهزة الأمن الفلسطينية منزل المواطن عبد الناصر الباشا بالقرب من مدرسة الشهيد أبو علي إياد في حي كفار سابا، في مدينة قلقيلية بهدف اعتقال المواطنين: محمد السمان، قائد “كتائب عز الدين القسام” في شمال الضفة الغربية، ومساعده محمد ياسين.

وأوضح بيان المركز بأن المذكورين رفضا تسليم نفسيهما لتلك الأجهزة التي استدعت عدداً من أقاربهما لإقناعهما بذلك، وخرج ياسين إلى الشارع وهو يكبر ويستصرخ المواطنين لفك الحصار عن المنزل، وعلى الفور، فتح أفراد الأجهزة الأمنية النار تجاهه وأردوه قتيلاً.

ويضيق المركز الحقوقي”وفي أعقاب ذلك فُتِحَت النار وألقيت عدة قنابل يدوية من داخل المنزل تجاه قوات الأمن ما أسفر عن مقتل ثلاثة من أفرادها. وفي حوالي الساعة 6:00 صباحاً اقتحمت قوات الأمن المنزل، وسط إطلاق نار متبادل بينها وبين السمّان الذي بقي محاصراً داخل المنزل، ما أسفر عن مقتله ومقتل صاحب المنزل المواطن عبد الناصر الباشا، وإصابة زوجة المواطن الأخير وعدد من أفراد الأجهزة الأمنية بجراح ” .

وأعرب المركز عن أسفه لوقوع تلك الأحداث، وسقوط هذا العدد من الضحايا، مطالبا بتحقيق محايد في هذه الأحداث وملابساتها، وإعلان نتائج التحقيق على الملأ.داعيا في الوقت نفسه لوقف أعمال التحريض التي رافقتها، وأعقبتها، وتطويق تداعياتها لتجنيب المواطنين الفلسطينيين المزيد من إراقة الدماء.

رابط الخبر من المركز الحقوقي …

http://www.pchrgaza.org/files/PressR/arabic/2008/69-2009.html

وهنا البيان …..

في أحداث دامية شهدتها مدينة قلقيلية

مقتل ستة مواطنين، ثلاثة من أفراد الأجهزة الأمنية، واثنين من كتائب القسام ومواطن آخر

شهدت مدينة قلقيلية في ساعة متأخرة من مساء أمس، السبت الموافق 30/5/2009، أحداثاً داميةً بين مجموعة من كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) والأجهزة الأمنية الفلسطينية.  أسفرت تلك الأحداث، التي استمرت حتى ساعات صباح هذا اليوم، الأحد الموافق 31/5/2009، عن مقتل ستة مواطنين، هم ناشطان من كتائب القسام، وصاحب منزل تحصنا في داخله، وثلاثة من أفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، فضلاً عن إصابة عدد آخر بجراح.

واستناداً لتحقيقات المركز ولشهود العيان، ففي حوالي الساعة 10:00 مساء يوم السبت الموافق 30/5/2009، حاصرت قوات كبيرة من أجهزة الأمن الفلسطينية منزل المواطن عبد الناصر الباشا بالقرب من مدرسة الشهيد أبو علي إياد في حي كفار سابا، في مدينة قلقيلية بهدف اعتقال المواطنين: محمد السمان، قائد “كتائب عز الدين القسام” في شمال الضفة الغربية، ومساعده محمد ياسين.  رفض المذكوران تسليم نفسيهما لتلك الأجهزة التي استدعت عدداً من أقاربهما لإقناعهما بذلك، وخرج ياسين إلى الشارع وهو يكبر ويستصرخ المواطنين لفك الحصار عن المنزل، وعلى الفور، فتح أفراد الأجهزة الأمنية النار تجاهه وأردوه قتيلاً.  وفي أعقاب ذلك فُتِحَت النار وألقيت عدة قنابل يدوية من داخل المنزل تجاه قوات الأمن ما أسفر عن مقتل ثلاثة من أفرادها.  وفي حوالي الساعة 6:00 صباحاً اقتحمت قوات الأمن المنزل، وسط إطلاق نار متبادل بينها وبين السمّان الذي بقي محاصراً داخل المنزل، ما أسفر عن مقتله ومقتل صاحب المنزل المواطن عبد الناصر الباشا، وإصابة زوجة المواطن الأخير وعدد من أفراد الأجهزة الأمنية بجراح.

وأفاد العميد عدنان الضميري، الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية لباحث المركز، إنه، وفي حوالي الساعة 10:00 مساء يوم السبت الموافق 30/5/2009، وبينما كانت دورية تابعة لجهاز الأمن الوقائي تقوم بعملها الاعتيادي في حي كفار سابا في مدينة قلقيلية، فوجئ أفرادها بإطلاق النار وإلقاء قنابل يدوية تجاههم.  تحصن مطلقو النار داخل منزل مكون من طبقتين، تعود ملكيته للمواطن عبد الناصر الباشا، فقام أفراد الدورية باستدعاء قوات إضافية وتمت محاصرة المنزل والطلب من المسلحين تسليم أنفسهم.  وذكر العميد الضميري أن قوات الأمن استدعت عدداً من وجهاء المدينة وأقارب المسلحين وطلبوا منهم تسليم أنفسهم حقناً للدماء، إلا أنهم رفضوا ذلك، وفتحوا النار مجدداً تجاه قوات الأمن.  وفي حوالي الساعة 6:00 صباحاً، اقتحمت قوات الأمن المنزل، وأسفرت هذه العملية عن مقتل اثنين من المسلحين، وصاحب المنزل، فضلاً عن مقتل ثلاثة من رجال الأمن.

والقتلى هم:

1) حسام حسن فارس أبو الرخ، 43 عاماً،مخيم جنين من قوات الأمن الوطني.

2) شاهر حنيني شريم، 42 عاماً، من جهاز الأمن الوقائي.

3) عبد الرحمن حسين ياسين، 33 عاماً، من جهاز الأمن الوقائي.

4) محمد عبد الفتاح السمّان، 25 عاماً، من كتائب عز الدين القسام.

5) محمد رشيد ياسين، 24 عاماً، من كتائب عز الدين القسام.

6) عبد الناصر الباشا، 38 عاماً، وهو صاحب المنزل.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يعرب عن أسفه لوقوع تلك الأحداث، وسقوط هذا العدد من الضحايا، فإنه:

1)      يطالب بتحقيق محايد في هذه الأحداث وملابساتها، وإعلان نتائج التحقيق على الملأ.

2)   يدعو كافة الأطراف لوقف أعمال التحريض التي رافقتها، وأعقبتها، وتطويق تداعياتها لتجنيب المواطنين الفلسطينيين المزيد من إراقة الدماء، وعدم تكرار المآسي التي حدثت في قطاع غزة قبل عامين.

3)   يؤكد على حق الجهات المختصة في تنفيذ عمليات الاعتقال بحق المشتبه بضلوعهم في اعتداءات على سيادة القانون، مع ضرورة مراعاة الإجراءات القانونية المتعلقة بأعمال الاعتقال وتفتيش المنازل السكنية.

4)   يؤكد على أهمية وجود تعليمات صارمة تنظم استخدام السلاح وإطلاق النار من قبل المكلفين بإنفاذ القانون، بما يكفل عدم التوظيف المفرط للقوة، واحترام المعايير الدولية الأخرى لحقوق الإنسان، وذلك حفاظاً على أمن وسلامة المدنيين.

*************

لمزيد من المعلومات الاتصال على المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة: تليفون: 2825893 – 2824776 8 972 +


Responses

  1. حسبنا الله ونعم افلوكيل

  2. الزحف الاسلامي قادم

  3. فتح جايها يوم

  4. الله يجمعنا برجال القسام

  5. حسبي الله ونعم الوكيل ، ننتظر يومك يا فتح اليوم الذي ستهزمين فيه باذن الله تعالى لامكان للخونة على ارض الرباط

  6. حسبا الله ونعم الوكيل بفتح الخون

    لا يوجد اخواني صور لشهيد القسامي ياسين هو يعدم
    لا حول ولا قوه الا بلله


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: