Posted by: فتح اسرائيل | سبتمبر 28, 2009

مقطع فيديو لا ترغب اسرائيل والسلطة الفلسطينية ان يراه احد

هذه قطعة من شريط فيديو تم تصويره في 11 سبتمبر 2009 على “ممر خاص بالنساء” حاجز قلنديا العسكري الاسرائيلي. مباشرة

أمام مدخل “غيتو” جيب صغير ” يسمى السلطة الفلسطينية” حيث يقع مجمع مقرات السلطة الامنية ومكتب منزل الرئيس الفلسطيني
محمود عباس

في هذا الفيديو، لا يظهر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومساعديه واعضاء المجلس الوزاري، وجنرالات وضباط الأمن الفلسطيني،
او ما يسمى ب ” الناس المهمين جدا جدا جدا “ممن منحتهم اسرائيل “جهاز المخابرات شين بيت” بطاقات كبار الشخصيات ال “في
اي بي”. فلا احد من هؤلاء الناس يظهر في هذا المقطع من الفيديو. وهم ايضا ليسوا مهتمين بالظهور في مثل هذا النوع من مقاطع
الفيديو المذلة، والذي تعتبر تهديدا لسلطتهم الوهمية او ما يسمونه بالمشروع الوطني ” او بالاحرى التنازل عن حقوقنا الوطنية”

محررو القنوات الإسرائيلية المختلفة قاموا بحذف الفقرات التي بدت فيها النساء وكذلك المسنين والاطفال ينهارون على الحواجز
العسكرية “ولم يعترض فريق التصوير الاسرائيلي على ذلك لانهم الى حد ما “ولكونهم اسرائيليون” ليسوا معنيين بتشويه سمعة
دولتهم وانما يتفقون على اخفاء الجزء المهم من الحقيقة. ولهذا فقد عرضوا المشاهد الاقل اساءة الى دولتهم.المقاطع التي تم حذفها
الاسرائيليون “لأسباب غير معروفة ولكنها بالطبع متعمدة وغير انسانية” زودنا بها زملاؤنا الصحفيون مطالبين بفضح هذه الممارسات الصهيونية والتي تفوقت على ممارسات النازية، ونحن بدورنا نقوم بنشرها لكم، لننقل لكم جزءً من المعاناة والذل على الحواجز

http://www.bokra.net/?cGF0aCUzRGFydGljbGUlMjZpZCUzRDEyMTM3Ng%3D%3D


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: