Posted by: fatehisrael | يونيو 14, 2010

حماس اليوم

نظرة إلى إعلام فتح .. لم أكن أصدق وأنا أشاهد تلفزيون فلسطين أن من يتحدث على شاشاته فلسطيني الجنسية أبدا، لم أكن أصدق أن هؤلاء محللون سياسيون مهنيون بالفعل إنهم بوق للاحتلال الصهيوني، يتحدثون بلغة انهزامية بينها وبين لغة المقاومة والصمود كما بين السماء والأرض، لغة الهزيمة التي تعلموها على طاولات الخمر والتنازل والانبطاح، لغتهم كانت تنفث حقدا على شعب المقاومة والجهاد في قطاع غزة الصامد المجاهد الذي يتعرض لحرب إبادة أقل ما يمكن أن يفعله هؤلاء هو الصمت فقط، ولكنهم تركوا الجراح وتركوا دعم صمود المواطنين والأهالي في القطاع وبدءوا في بث روح الانهزامية في صفوف الناس، أين الكفاح المسلح يا تلفزيون فلسطين، أين الكفاح المسلح يا فتح.

لقد باتت فتح غير فتح التي أسست على أسس نضالية ثورية، لقد سُرقت الحركة المناضلة من قبل قيادات انهزامية، الآن فتح يحكمها حفنة من المتمردين تتمتع بأعلى صفات الخيانة والتواطؤ مع الاحتلال، وللأسف الشديد فإن هذه الشخصيات غير الوطنية تقود فتح وتقود إعلام فتح إلى المجهول، فلا تعرف وسائل إعلام فتح للحيادية والمصداقية أي طريق، فكل همها الآن هو إسقاط حركة حماس بكل ما أوتيت من وسائل قذرة، وباستخدام الأكاذيب والقصص والتقارير الملفقة، لقد وصل الحد إلى أن أصبحت فتح تبرر للاحتلال جرائمه ضد المواطنين والأهالي وتحميل المسئولية لحركة حماس، في مفارقة عجيبة غريبة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن وسائل إعلام فتح متواطئة بدرجة كبيرة مع الاحتلال الصهيوني ضد قطاع غزة الصامد.

من يدعى بأحمد عبد الرحمن والرحمن منه ومن أعماله وأقواله بريء لم ينظر إلى عظم المحرقة الصهيونية التي ارتكبتها – ومازالت – قوات الاحتلال ولم ينظر إلى حجم المأساة التي طالت الأخضر واليابس في قطاع غزة، فخرج علينا على شاشة تلفزيون فلسطين يكيل الاتهامات إلى حركة حماس جنبا إلى جنب مع طائرات الاحتلال الصهيوني، الطائرات تقصف من الجو وهو يساندها عبر الإعلام المشبوه، لقد شرع المذكور في الدفاع عن الاحتلال وبدء في تبرير جرائم الاحتلال.

وسائل إعلام المتواطئة هي الأخرى لها نهج واضح في التغطية وهو تغطية الأخبار المرعبة للمواطن الفلسطيني، والتركيز على الأخبار التثبيطية وبث الأخبار الصهيونية التي تبث الخوف والرعب في نفوس الناس، فلم تذكر وسائل إعلام فتح جهود المقاومة في مواجهة الاحتلال، ولم تذكر تلك الوسائل المشبوهة أي صورة من صمود المواطنين وبسالتهم في مواجهة الآلة العسكرية الصهيونية.


تبا للإعلام المساند للاحتلال، تبا للإعلام الذي يعمل على تضليل الرأي العام، تبا للإعلام الذي يريد صرف أنظار الناس والعالم تجاه المأساة ويريد أن يوظف هذه الجريمة في مصلحة التيار الانقلابي في حركة فتح، في خطوة غبية تزيد من كراهية المواطنين وتدين تواطؤ هذا الإعلام المشبوه مع قوات الاحتلال الصهيوني وطائراته التي مازالت تدك قطاع غزة بأطنان من المتفجرات.

كفا يا فتح، أين الوطنية التي تتغنون بها؟، اليوم أنتم مطالبون بالاغتسال من الذنوب والخطيئة التي بللتكم، أنتم مطالبون بالعودة إلى حضن الشعب الفلسطيني، أنتم مطالبون بالعودة إلى الكفاح المسلح، وأن تتراجعوا عن شطب الكفاح المسلح من ميثاقكم إياه، أنتم مطالبون بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، أنتم مطالبون بوضع حدا للمتخاذلين بينكم، رتّبوا صفوفكم وتعالوا إلى مواجهة الاحتلال، أنتم مطالبون بوقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، أنتم مطالبون بالإجابة عن التساؤلات العظيمة التي يوجهها لكم الشعب الفلسطيني، وهو لماذا تدعمون الاحتلال عبر إعلامكم وتبررون له
جرائمه في قطاع غزة؟


Responses

  1. كل كلب وبجيه يومه وهدول كلاب دياتون رايح يجيهم يومهم الله على الطالم بس
    info@jazeera.ps

  2. كل كلب وبجيه يومه وهدول كلاب دياتون رايح يجيهم يومهم الله على الظالم بس
    info@jazeera

  3. الله على الظالم وهؤلاء تبعون فتح كلاب اليهودهههه يعني روح روح…تعال تعال الله ينكبهم وينكب الخمرةالي بشربوها

  4. الله مع جنود الله مهما حاربو الحق يبقا الحق حق

  5. بلكي الناس تعرف داخل الخليل شوهم الفتحاويين بس الله معانا الله ياخدهم


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: